قصر الإليزيه يفتح أبوابه أمام الزوار رغم زيادة إصابات «كورونا»

رغم زيادة إصابات فيروس «كورونا» في فرنسا، فتح قصر الإليزيه في باريس أبوابه أمام الزوار، مطلع هذا الأسبوع.

وفي «يوم النُصب المفتوح»، جاب الباريسيون بكمامات تغطي أنوفهم وأفواههم المقر الرئيس للرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، وانبهر الزوار لدى مشاهدتهم الغرفة الذهبية بالقصر، وهي مكتب الرئيس المزخرفة بالذهب.

وبالإضافة إلى غرف أخرى، مثل مكتب السيدة الأولى، هناك هدايا من ضيوف الدولة الرسميين، ومعرض صور بشأن عمل ماكرون، وقامت أوركسترا الحرس الجمهوري بالعزف. وكانت الحديقة مفتوحة أيضاً، وتمكّن الأشخاص من التقاط الصور على الدرج الشهير في باحة القصر، الذي يقف فيه ماكرون لكي تلتقط له الصحافة صوراً مع الضيوف الرسميين.

طباعة