"Like" السفير الصيني في لندن على منشور يثير التساؤلات

دعت السفارة الصينية في المملكة المتحدة موقع تويتر لبدء تحقيق بعد أن ظهر تسجيل الحساب الرسمي لسفيرها "أعجاب" "لايك" على منشور إباحي.

ولوحظ "الإعجاب" على التغريدة ذات المحتوى الجنسي لأول مرة من قبل ناشط في حقوق الإنسان في لندن يوم الأربعاء الماضي . وسرعان ما انتشر الخبر عبر الإنترنت حيث تساءل مستخدمو تويتر حول ما إذا كان حساب السفير الصيني، ليو شياو مينغ، قد تم اختراقه.

كما "أعجب" الحساب أيضاً بمنشور آخر ينتقد الحزب الشيوعي الصيني الحاكم. وليس من الواضح كم من الوقت بقيت "الإعجابات" الظاهرة نشطة، أو متى ظهرت لأول مرة.

وأصدرت السفارة بيانا قالت فيه إنه "في الآونة الأخيرة، هاجمت بعض العناصر المناهضة للصين بشراسة حساب السفير ليو شياو مينغ على تويتر واستخدمت أساليب حقيرة لخداع الجمهور. تدين السفارة الصينية بشدة مثل هذا السلوك البغيض. أبلغت السفارة تويتر بهذا الأمر وحثت الشركة على إجراء تحقيقات شاملة والتعامل مع هذا الأمر بجدية. وتحتفظ السفارة بالحق في اتخاذ المزيد من الإجراءات وتأمل ألا يصدق الجمهور مثل هذه الإشاعة أو ينشرها".

 

طباعة