الإعصار هايشن يضرب اليابان مصحوبا برياح عاتية وأمطار غزيرة

ضرب إعصار جنوب اليابان الأحد حيث حذر مسؤولون من هطول قياسي للأمطار وهبوب رياح قوية بما يكفي لاقتلاع أعمدة شبكة الكهرباء وقلب المركبات، قبل أن يتجه صوب جنوب البلاد ما دفع السلطات لحض الملايين على البحث عن ملجأ.

وتراجعت شدة الإعصار هايشن بعض الشيء إذ تحرّك غربا بعيدا عن البر الرئيس، لكنه ظل «كبيرا» و«قويا للغاية».

وبعدما ضرب سلسلة من الجزر الجنوبية النائية، اقترب الإعصار من منطقة كيوشو مساء الأحد، حيث أصدرت السلطات تحذيرات لإجلاء أكثر من سبعة ملايين ساكن.

ودعت هيئة الأرصاد اليابانية المواطنين «لتوخي أعلى درجات الحذر» بمواجهة أمطار قياسية متوقعة ورياح عاتية وأمواج عالية وارتفاع مستوى المد.

وقال مدير القسم المسؤول عن التوقعات في الهيئة يوشيهيسا ناكاموتو خلال مؤتمر صحافي متلفز «يتوقع أن تهطل كميات قياسية من الأمطار في المناطق التي سيقترب منها الإعصار. قد يتسبب ذلك بانزلاقات أرضية أو بفيضان الأنهار الكبيرة».

وأضاف أن ارتفاع مستوى المد قد يتسبب بفيضانات واسعة في المناطق المنخفضة، خصوصا في محيط مصبات الأنهار.

ومرت العاصفة فوق جزر صغيرة قرب كيوشو بعد ظهر الأحد إذ أظهرت تسجيلات مصورة الرياح العاتية تحني الأشجار بينما هطلت الأمطار بغزارة.

ودعا رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي إلى اجتماع طارئ للحكومة لتنسيق استجابتها للعاصفة وحذر من فيضانات وانزلاقات أرضية.

وقال «يجب توخي أعلى درجات الحذر جراء إمكان هبوب رياح عاتية وأمواج عالية وارتفاع مستوى المد».

وأضاف «أدعو الشعب الياباني، خصوصا أولئك الذين يعيشون في مناطق معرّضة بشكل كبير لخطر فيضان الأنهار أو ارتفاع مستوى المد، إلى الاطلاع بشكل متواصل على المعلومات الواردة والتحرّك فورا لضمان سلامتهم».

طباعة