إصابات «كوفيد-19» حول العالم تتجاوز 25.2 مليوناً.. وأميركا تسجل 6 ملايين حالة

400 مليون يورو من الاتحاد الأوروبي لـ «الصحة العالمية» لتوفير لقاح «كورونا»

طاقم طبي يفحص امرأة عند وصولها لاختبار «كورونا» بمستشفى سراييفو في البوسنة والهرسك. إي.بي.أيه

أعلنت المفوضية الأوروبية، أمس، استعدادها لتقديم 400 مليون يورو، ضمانات لمبادرة تقودها منظمة الصحة العالمية، لشراء لقاحات لمرض «كوفيد-19»، الذي وصل إجمالي عدد الإصابات به في أنحاء العالم، أمس، إلى 25.2 مليون، منها ستة ملايين إصابة سجلتها الولايات المتحدة.

وتفصيلاً، قالت المفوضية الأوروبية أمس، إنها ستقدم 400 مليون يورو (476 مليون دولار)، لمبادرة تقودها منظمة الصحة العالمية، لشراء لقاحات لمرض «كوفيد-19»، لكنها لم توضح ما إذا كانت دول الاتحاد الأوروبي ستحصل على جرعات ضمن خطة المنظمة.

وتهدف المبادرة، التي تعرف باسم «كوفاكس»، إلى شراء مليارَيْ جرعة، لجميع دول العالم، من لقاحات محتملة تنتجها شركات مختلفة بحلول نهاية 2021.

وقالت المفوضية إن تمويل الاتحاد الأوروبي سيقدم من خلال ضمانات. ولم توضح متحدثة باسم المفوضية كيف ستقدم هذه الضمانات، أو لماذا فضلتها عن تقديم تمويل نقدي مباشر.

وقالت رئيسة المفوضية، أورسولا فون دير ليين، أمس: «اليوم تعلن المفوضية عن إسهام قدره 400 مليون يورو لكوفاكس، للعمل معاً على شراء لقاحات مستقبلية، لصالح الدول المنخفضة والمتوسطة الدخل».

وتجري المفوضية مفاوضات لشراء دفعات مقدمة من لقاحات «كوفيد-19»، مع عدد من الشركات، نيابة عن الدول الأعضاء، وعددها 27 دولة، وقالت في الأسابيع الماضية إن حكومات الدول الأعضاء لا يمكنها شراء اللقاحات، عن طريق خطط شراء موازية.

ولم ترد المتحدثة باسم المفوضية على سؤال عما إذا كانت المفوضية ستسقط، الآن، توجيهها للدول الأعضاء بعدم شراء اللقاحات. وقالت المفوضية إنها ملتزمة بالتبرع ببعض اللقاحات، التي ستشتريها، من خلال الخطة للدول النامية.

وأظهرت بيانات مجمعة، لحالات فيروس كورونا، أن إجمالي عدد الإصابات في أنحاء العالم، وصل إلى 25.2 مليون، صباح أمس.

وأظهر أحدث البيانات المتوافرة، على موقع جامعة «جونز هوبكنز» الأميركية، أن إجمالي الإصابات وصل إلى 25 مليوناً و222 ألفاً.

كما أظهرت أن عدد المتعافين تجاوز 16.6 مليوناً، فيما تجاوز عدد الوفيات 846 ألفاً.

وتتصدر الولايات المتحدة دول العالم من حيث عدد حالات الإصابة، تليها البرازيل والهند وروسيا وبيرو وجنوب إفريقيا وكولومبيا والمكسيك وإسبانيا وتشيلي والأرجنتين وإيران والمملكة المتحدة وفرنسا، والسعودية.

كما تتصدر الولايات المتحدة دول العالم من حيث أعداد الوفيات، تليها البرازيل والهند والمكسيك والمملكة المتحدة وإيطاليا، وفرنسا.

وشهدت الإصابات المؤكدة بالفيروس، في الولايات المتحدة، ارتفاعاً بنسبة 0.6%، خلال الأربع والعشرين ساعة الماضية، ليصل إجمالي الإصابات في أميركا إلى ستة ملايين حالة إصابة.

وجاءت نسبة الزيادة في حالات الإصابة، على مستوى الولايات المتحدة، أقل من متوسط المعدل اليومي للزيادة، خلال الأسبوع الماضي.

وسجلت ولاية كاليفورنيا أكبر حصيلة للإصابات المؤكدة حتى الآن، بواقع 706 آلاف و570 حالة، وذلك بعد تسجيل زيادة بنسبة 0.6%، مقارنة بالتوقيت نفسه من اليوم السابق.

وشهدت ولاية ساوث داكوتا زيادة بنسبة 2.9% في عدد الإصابات بها، ليرتفع إجمالي الإصابات في الولاية إلى 13 ألفاً و322 حالة.

وسجلت ولاية تكساس أكبر عدد من الوفيات المرتبطة بالفيروس في الولايات المتحدة، خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية، حيث توفي 76 شخصاً بالولاية، نتيجة إصابتهم بمرض «كوفيد-19».

ووصل عدد حالات الإصابة المؤكدة بفيروس كورونا، في البرازيل، إلى 3.86 ملايين حالة أمس، بحسب بيانات جامعة جونز هوبكنز، ووكالة بلومبرغ للأنباء.

وأشارت البيانات إلى أن عدد الوفيات في البرازيل، جراء الفيروس، بلغ 120 ألفاً و828 حالة. وتعافى 3.24 ملايين شخص من المصابين، حتى الآن.

وفي بريطانيا، وصل عدد حالات الإصابة المؤكدة بالفيروس إلى 336 ألفاً و670 حالة، أمس، وأشارت بيانات جامعة جونز هوبكنز، ووكالة بلومبرغ للأنباء، إلى أن عدد الوفيات في المملكة المتحدة، جراء الفيروس بلغ 41 ألفاً و586 حالة.

ووصل عدد حالات الإصابة المؤكدة بفيروس كورونا المستجد، في ألمانيا، إلى 243 ألفاً و305 حالات، أمس، بحسب بيانات مجمعة لجامعة جونز هوبكنز، ووكالة بلومبرغ للأنباء.

وأشارت البيانات إلى أن إجمالي الوفيات في ألمانيا، جراء الإصابة بالفيروس، وصل حتى صباح أمس، إلى 9300 حالة وفاة.

• البرازيل: إصابات «كورونا» تصل إلى 3.86 ملايين حالة، والوفيات 120 ألفاً و828.

• عدد حالات الإصابة المؤكدة بـ «الفيروس» في بريطانيا وصل إلى 336 ألفاً و670 حالة.

طباعة