«فيس بوك» يحذف 7 ملايين مشاركة تتضمن معلومات خطأ عن «كورونا»

حذف موقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك» أكثر من سبعة ملايين مشاركة خلال الربع الثاني من العام الجاري، بسبب احتوائها على معلومات خطأ عن فيروس كورونا المستجد، ويمكن أن تمثل خطورة على صحة الناس.

كما وضع موقع التواصل الاجتماعي الأشهر علامات تحذير على نحو 98 مليون مشاركة تحتوي على معلومات مشكوك فيها لكنها أقل خطورة عن الفيروس، بحسب ما ذكره نائب رئيس شركة «فيس بوك» جاي روزين. وتواجه شبكة «فيس بوك» ضغوطاً متزايدة لتقليل المعلومات المزيفة على منصتها، حيث اتخذت موقفاً أشد صرامة بشأن مراقبة المحتوى خلال الشهور الأخيرة. وحذفت شبكة «فيس بوك» أخيراً مشاركة من صفحة الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، بسبب احتوائها على بيانات غير صحيحة عن جائحة «كورونا». وذكرت «فيس بوك» في رسالة عبر الإنترنت إنه «في حين تحسنت تكنولوجيا تحديد حذف المحتوى المخالف للقواعد لدينا، مازالت هناك مناطق نعتمد فيها على الناس في كل من المراجعة وتطوير تقنياتنا».

طباعة