بولندا تفرض قيوداً جديدة في المقاطعات الأكثر تضرراً بـ«كورونا»

أعلنت بولندا أنها بصدد اتخاذ إجراءات جديدة لاحتواء مرض «كوفيد-19» الناتج عن الإصابة بفيروس كورونا في بعض المقاطعات الأكثر تضرراً، بعد أن سجلت الإصابات الجديدة في البلاد أرقاماً قياسية جديدة خلال الأسابيع الماضية.

ونقلت وكالة «بلومبرغ» للأنباء عن وزير الصحة لوكاس زوموفسكي قوله أمس، إن البلاد ستفرض قيوداً لمكافحة الوباء على المطاعم والفعاليات الرياضية ووسائل النقل الجماعي وحفلات الزفاف في 19 من مقاطعاتها البالغ عددها 380، بداية من غد السبت.

وأعلنت بولندا الأربعاء تسجيل 18 حالة وفاة جديدة جراء الإصابة بالفيروس، وهو أكبر عدد وفيات تم تسجيله في يوم واحد منذ 30 يونيو، ليصل بذلك إجمالي عدد الوفيات إلى 1756.

وسجلت البلاد 640 حالة إصابة جديدة الأربعاء، وهو عدد أقل من 680 حالة تم تسجيلها الثلاثاء، وبذلك يرتفع عدد الإصابات في البلاد إلى 48789 حالة.

ويتوقع وزير الصحة أن تشهد الفترة المقبلة تسجيل ما يراوح بين 500 و700 حالة جديدة في اليوم الواحد.

 

طباعة