إعادة فتح مزيد من الأنشطة في الهند رغم تزايد الإصابات

أعلنت الهند، أمس، تسجيل 52 ألفاً و509 حالات إصابة جديدة بفيروس كورونا، ما يدفع بإجمالي عدد الإصابات فيها لأكثر من 1.91 مليون، ومع هذا خففت السلطات القيود الرامية لكبح انتشار العدوى، وسمحت بإعادة فتح صالات الألعاب الرياضية واليوغا.

والهند واحدة من أكثر دول العالم تضرراً من مرض «كوفيد-19»، الناجم عن الإصابة بفيروس كورونا، إذ توفي جراءه قرابة 40 ألف شخص.

غير أن وزارة الصحة قالت إن معدل الوفيات بالمرض في البلاد بات الآن 2.10%، وهو الأدنى منذ ظهور الفيروس.

وتكافح الحكومة لوقف انتشار الفيروس، مع تقليل الأضرار الاقتصادية والمصاعب التي يواجهها الفقراء نتيجة قرارات الإغلاق.

وسمحت السلطات، في المركز المالي مومباي، بإعادة فتح المحال في المراكز التجارية بعد إغلاق دام أكثر من أربعة أشهر، بعدما بدأت حالات الإصابة - في المدينة التي تضررت بشدة بالتفشي - في التراجع ببطء.

ولاتزال دور السينما مغلقة في معظم أنحاء البلاد، بينما تقدم المطاعم خدمات محدودة.

طباعة