إصابات «كورونا» في إسبانيا 272.4 ألفاً.. ووفيات إيطاليا تتخطى عتبة الـ 35 ألفاً

وصل عدد حالات الإصابة المؤكدة بفيروس كورونا، في إسبانيا، إلى 272 ألفاً و421 حالة، أمس، بحسب بيانات جمعتها جامعة جونز هوبكنز، ووكالة بلومبرغ للأنباء.

وأشارت البيانات إلى أن عدد الوفيات في إسبانيا، جراء الإصابة بالفيروس، بلغ 28 ألفاً و432 حالة، وتعافى 150 ألفاً و376 من المصابين حتى الآن.

ومر نحو 25 أسبوعاً، حتى الآن، منذ الإعلان عن تسجيل أول حالة إصابة بفيروس كورونا في إسبانيا.

وفي إيطاليا، وصل عدد حالات الإصابة المؤكدة بفيروس كورونا، إلى 245 ألفاً و590 حالة، أمس.

وأشارت بيانات جمعتها جامعة جونز هوبكنز، ووكالة بلومبرغ للأنباء، إلى أن عدد الوفيات في إيطاليا، جراء الفيروس، بلغ 35 ألفاً و97 حالة، وتعافى 198 ألفاً و192 من المصابين حتى الآن.

ومر نحو 25 أسبوعاً، حتى الآن، منذ الإعلان عن تسجيل أول حالة إصابة بفيروس كورونا في إيطاليا.

وفي بلجيكا، دخلت الإجراءات الصحية الجديدة، التي أعلنها مجلس الأمن القومي البلجيكي، حيز التنفيذ، اعتباراً من أمس.

ووفق التدابير التي أقرتها السلطات البلجيكية، لمواجهة تفشي وباء كورونا المستجد، يمتد الالتزام بارتداء القناع إلى الأماكن العامة.

وارتفعت حالات الإصابات الجديدة بشكل ملحوظ في الفترة الأخيرة، وتخشى السلطات أن يتعرض النظام الصحي وطاقته الاستيعابية، مجدداً، لمتاعب جدية بعد فترة من رفع حالة الإغلاق.

وبات قناع الوجه إلزامياً في الأسواق والمحال، وفي الأماكن العامة. وفي طوكيو، أكدت السلطات اليابانية 468 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا في اليابان. وبذلك يرتفع إجمالي الإصابات في البلاد إلى أكثر من 30 ألفاً، من بين ذلك أكثر من 700 حالة، تم تحديدها على متن سفينة الرحلات «دياموند برينسيس»، التي رست قرب طوكيو، في وقت سابق من هذا العام، طبقاً لما ذكرته هيئة الإذاعة والتلفزيون اليابانية (إن.إتش.كيه)، أمس.

• بلجيكا تتخذ حزمة تدابير، للتصدي لتفشي «الفيروس».

طباعة