جونسون متحفّظ بشأن إعادة فرض الحجر الصحي

جونسون خلال إحاطة إعلامية حول مستجدات «كورونا». إي.بي.إيه

حذّر رئيس الوزراء البريطاني، بوريس جونسون، في مقابلة مع صحيفة «ديلي تلغراف»، أمس، من أنه لن يلجأ إلى إعادة فرض الحجر الصحي إلا كحلّ أخير لاحتواء وباء فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، مشبهاً ذلك بإجراء «ردع نووي».

واعتبر جونسون، الذي يأمل في العودة إلى الحياة الطبيعية «بحلول عيد الميلاد»، على الرغم من المخاوف الكبيرة من ظهور موجة ثانية من فيروس كورونا المستجد، أن الإدارة الحكومية للأزمة الصحية، التي واجهت انتقادات، تحسنت.

وتُعد بريطانيا من أكثر الدول تضرراً من الوباء، وقد سجلت أكثر من 45 ألف وفاة، وهي أعلى حصيلة وفيات في أوروبا، وتأثر الاقتصاد بشكل خاص. ويأمل رئيس الوزراء البريطاني، الذي بدأ رفع العزل تدريجياً، بتجنب اللجوء إلى اتخاذ مثل هذه الخطوة من جديد على المستوى الوطني. وقال لصحيفة «ديلي تلغراف» في مقابلة تأتي في الذكرى الأولى لتوليه منصبه: «لا يمكنني التخلي عن هذه الأداة، كما لا يمكنني التخلي عن الردع النووي».

وأضاف: «لكنّ الأمر أشبه بالردع النووي، بالتأكيد لا أريد استخدامه. ولا أعتقد أننا سنجد أنفسنا في مثل هذا الموقف مرة أخرى».

طباعة