شاحنات موتى "كورونا" تظهر من جديد في ولايتين أميركيتين

شاحنات تبريد مليئة بجثث ضحايا كورونا. أرشيفية

 

استعانت السلطات الصحية، في ولايتي أريزونا وتكساس، بشاحنات التبريد بسبب ارتفاع حالات الوفاة مؤخرا بفيروس كورونا المستجد، في مشهد أعاد للأذهان ما حدث، في نيويورك، في أوج الجائحة قبل نحو أربعة أشهر، بحسب تقرير لموقع محطة "سي بي أس" الأميركية.

والجدير بالذكر أن الولايتين هما من ضمن المناطق التي شهدت قفزة كبيرة في الحالات المسجلة للمرض مؤخرا في الولايات المتحدة.

تقرير المحطة نقل عن مسؤول صحي محلي قوله إن مستشفيات مدينة سان أنطونيو، في تكساس، استعانت بهذه المبردات بسبب تكدس المشارح بها.

عمدة المدينة رون نيرنبرغ أكد أيضا ذلك، مشيرا إلى 10 في المئة فقط من أسرة مستشفيات، مقاطعة بيكسار، التي تقع بها متاحة للاستخدام، مع العلم أن المقاطعة سجلت 19600 حالة حتى الآن.

مسؤول آخر، في مقاطعة نويسيس، أكد أيضا طلب شاحنات تبريد لنقل الموتى.

والجدير بالذكر أن، تكساس، سجلت نحو 275 ألف حالة إصابة، و3322 حالة وفاة، حتى الآن.

وفي أريزونا، التي شهدت نحو 131 ألف حالة إصابة و2400 حالة وفاة منذ بدء الوباء، تشير أرقام وزارة الصحة بها إلى أن نسبة إشغال أسرّة العناية المركزة للبالغين، بلغت 90 في المئة، مقارنة بـ 62% قبل ثلاثة أشهر.

وقال مكتب الفاحصين الطبيين، في مقاطعة ماريكوبا، إنه يجري إبرام عقود مع شاحنات التبريد.

الجدير بالذكر أنه، في مارس الماضي، اعتمدت المستشفيات ودور الجنائز، في نيويورك، على مئات شاحنات التبريد في أنحاء المدينة لمعالجة مسألة تكدّس الجثث.

ولأول مرة، وضعت مستشفيات المدينة شاحنات مبردة ثابتة أمام مبانيها لتكون جاهزة يوميا لنقل الجثامين.

طباعة