إدارة ترامب تتراجع عن قرارها إلغاء تأشيرات الطلاب الأجانب

تراجعت الإدارة الأميركية عن قرارها المثير للجدل إلغاء تأشيرات الطلاب المسجّلين في مؤسّسات تعليمية قرّرت، بسبب جائحة «كوفيد-19»، إعطاء حصصها التعليمية كاملة عبر الإنترنت، وفق ما أعلن قاضٍ فيدرالي أول من أمس.

وكانت جامعتا «هارفارد» و«إم آي تي» قد تقدّمتا، مدعومتين من مؤسسات تعليمية أخرى، بطعن في القرار الذي أعلنته «شرطة الهجرة والجمارك» في 6 يوليو.

وقالت القاضية أليسون باروز في جلسة مقتضبة إنّ «الحكومة وافقت على التراجع» عن القرار وعن كلّ مفاعيله.

واعتُبر قرار «شرطة الهجرة والجمارك» خطوة اتّخذتها إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب، من أجل ممارسة ضغوط على المؤسسات التعليمية الحذرة في إعادة فتح أبوابها في خضمّ جائحة «كوفيد-19».

واعتبرت الجامعتان في دعواهما أنّ القرار سيلحق ضرراً «بالغاً» بالطلاب، على الصعيدين الشخصي والمالي.

 

طباعة