24 ألف حالة جديدة خلال 24 ساعة

الهند تتجاوز روسيا وتصبح الثالثة عالمياً في إصابات «كورونا»

هنود يرتدون أقنعة وجه في نيودلهي للوقاية من العدوى بـ «كورونا». أ.ف.ب

أعلنت الهند، أمس، أنها سجّلت إجمالاً نحو 700 ألف إصابة بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، لتصبح ثالث دولة من حيث عدد الإصابات في العالم، بعدما تجاوزت الحالات المؤكدة لديها تلك المسجّلة في روسيا والبالغة نحو 681 ألف إصابة. فيما لاتزال الولايات المتحدة في المرتبة الأولى، والبرازيل في المرتبة الثانية.

وأعلنت وزارة الصحة الهندية تسجيل 24 ألف إصابة خلال 24 ساعة، لكن حصيلة الهند من حيث الإصابات لم تبلغ ذروتها، ويتوقع الخبراء بأن تتجاوز عتبة مليون إصابة هذا الشهر.

وسجّلت الهند إجمالاً 19 ألفاً و963 وفاة بالفيروس، وهو عدد أقل بكثير من العدد الذي تم تسجيله في العديد من الدول الأخرى الأكثر تأثّراً بالوباء.

وافتتحت نيودلهي مستشفى مؤقتاً يضم 10 آلاف سرير، بينما تشدد مدن أخرى القيود على الحركة لتجنّب زيادة جديدة في عدد الإصابات.

وفرضت عاصمة ولاية كيرالا تدابير إغلاق جديدة اعتباراً من أمس، إذ علّقت حركة النقل العام وسمحت بفتح الصيدليات فقط. وجاءت الخطوة بعدما تم تسجيل مئات الإصابات الجديدة في أنحاء الولاية.

وأظهرت بيانات مجمعة لحالات فيروس كورونا أن عدد الإصابات به حول العالم تجاوز 11 مليون و450 ألف حالة حتى أمس. وذكرت جامعة «جونز هوبكنز» الأميركية، أن عدد المتعافين اقترب من 6.2 ملايين حالة، فيما تجاوز عدد الوفيات 534 ألفاً.

وتواصل تفشي فيروس كورونا المستجدّ في الولايات المتحدة، حيث باتت مستشفيات على وشك الامتلاء، بينما يدق مسؤولون ناقوس الخطر في دول أميركا اللاتينية.

ومنذ أسبوع، تسجّل الولايات المتحدة، التي أحيت في عطلة نهاية الأسبوع عيدها الوطني، أعداد إصابات قياسية، فيما يواصل الرئيس دونالد ترامب التقليل من شأن الأزمة التي أكد أنها «على وشك الانتهاء».

وأحصت الولايات المتحدة قرابة 40 ألف إصابة، و234 وفاة إضافية في الساعات الأربع والعشرين الماضية، ولم يخفِ رئيس بلدية أوستن في ولاية تكساس ستيف أدلر انزعاجه، وأكد أن أقسام الإنعاش توشك على الامتلاء.

وقال أدلر لشبكة «سي إن إن»: «إذا لم نغيّر المسار، قد تكون مستشفياتنا مكتظة في غضون أسبوعين».

وفي بوليفيا، تأكدت إصابة وزيرة الصحة إيدي روكا بفيروس كورونا المستجد، فيما تم نقل وزير شؤون الرئاسة البوليفي يركو نونيز إلى المستشفى إثر إصابته بالحمى جرّاء مضاعفات ناجمة عن «كوفيد-19».

وفي البرازيل، أعلنت وزارة الصحة تسجيل ما يزيد على 26 ألف حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا خلال 24 ساعة، إضافة إلى 602 حالة وفاة.

وأضافت الوزارة أن البرازيل سجلت أكثر من 1.6 مليون حالة إصابة بالفيروس منذ بدء الجائحة، مع وفاة 64 ألفاً و867 شخصاً في المجمل.


11.4 مليون إصابة حول العالم.. وإجمالي الوفيات جراء الفيروس يتجاوز 534 ألف حالة.

طباعة