قناع ياباني يثبط قدرة كورونا على إصابة من يرتديه

طور باحثون يابانيون قناع للوجه يمنع الإصابة بفيروس كورونا، ويشل فعالية الفيروس ويجعله غير نشط، ويمكن غسله واستخدامه بشكل متكرر.

وقال أستاذ جراحة الأوعية الدموية في جامعة نيغاتا باليابان، كازوهيكو هانزاوا، إن القناع يمكن أن يثبط نشاط الفيروس حتى بعد غسله 100 مرة.

ويتوفر عدد قليل من الأقنعة التجارية عالية الأداء التي يمكن إعادة استخدامها حاليًا ولكنها ليست ذات فعالية مثل هذا القناع.

وقال هانزاوا إن «القناع الجديد يمكن أن يساعد في منع الإصابة بالفيروس التاجي الجديد، خاصة بين كبار السن وغيرهم ممن لديهم خطر أعلى للإصابة بحالات خطيرة».

هذا المنتج، الذي تم تطويره بالتعاون مع شركة صناعة الملابس الرياضية، ناغوكا أونيون، بمحافظة نيغاتا، يستخدم تقنية التحفيز الضوئي لإنتاج الأكسجين النشط الذي يمكن أن يقلل القدرة المعدية للفيروس.

ويتم تضمين جزيئات ضئيلة من أكسيد التيتانيوم، والتي تعمل كمحفز ضوئي، في النسيج.

وفقًا لهانزاوا، فإن النسيج يولد أيونات إذا تعرض لأشعة تحت الحمراء، ما يسمح له بالتفاعل مع الأكسجين لإنتاج جذر الهيدروكسيل، وهو نوع من الأكسجين النشط.

ويتكون هيكل القناع المزدوج من نسيج المحفز الضوئي وطبقة أخرى من القماش الذي يحجب الجزيئات الضارة مثل الغبار.

كما تم تطوير «قناع داخلي» يتم وضعه تحت القناع يمكن التخلص منه بين حين واخر.

وسيتم عرض القناع المزدوج للبيع بسعر 2200 ين (20.49 دولارًا)، باستثناء الضرائب، والقناع الداخلي مقابل 1200 ين.

ومن المتوقع أن يباع هذا القناع في خمسة متاجر سلع رياضية ومتاجر أخرى في ولاية نيغاتا، والتي سيتوفر لديها المخزون من 16 مايو. وستبدأ المبيعات خارج المحافظة في 23 مايو.

 

طباعة