أعلنت رفضها الدائم لجميع أشكال العنف

الإمارات تدين بشدة الهجومين الإرهابيين في أفغانستان

جندي أفغاني يُخرج رضيعاً من المستشفى الذي تعرّض للهجوم. إي.بي.إيه

دانت دولة الإمارات بشدة الهجومين الإرهابيين اللذين استهدفا مستشفى في كابول، وجنازة شرق أفغانستان، وأديا إلى سقوط عدد من القتلى والجرحى الأبرياء.

وأكدت وزارة الخارجية والتعاون الدولي في بيان، أن دولة الإمارات تعرب عن استنكارها الشديد لهذه الأعمال الإجرامية، ورفضها الدائم لجميع أشكال العنف الذي يستهدف زعزعة الأمن والاستقرار، ويتنافى مع القيم والمبادئ الدينية والإنسانية، وأعربت الوزارة عن خالص تعازيها ومواساتها لأهالي وذوي الضحايا وتمنياتها بالشفاء العاجل لجميع المصابين.

وفي سياق متصل، دانت المملكة العربية السعودية واستنكرت بشدة الهجومين اللذين وقعا في كابول وإقليم ننكرهار بأفغانستان، وأديا الى سقوط عشرات القتلى والجرحى.

وأعربت الوزارة عن تضامن المملكة مع جمهورية أفغانستان الإسلامية ووقوفها معها في مواجهة العنف والتطرف والإرهاب، وعبرت الوزارة عن العزاء والمواساة لذوي الضحايا ولجمهورية أفغانستان الإسلامية حكومة وشعباً، مع التمنيات للجرحى بالشفاء العاجل.

وقتل 14 شخصاً على الأقل، بينهم رُضّع وممرضات، أول من أمس، حين اقتحم مسلحون مستشفى توليد في كابول، وبعيد ذلك وقع تفجير انتحاري خلال جنازة في شرق البلاد، ما أسفر عن مقتل أكثر من 20 مشيّعاً.

وأعلن تنظيم «داعش» الإرهابي مسؤوليته عن التفجير الانتحاري الذي استهدف جنازة قائد للشرطة، فيما حمّل الرئيس الأفغاني أشرف غني المسؤولية لـ«حركة طالبان وتنظيم داعش»، وقال غني في خطاب متلفز: «لقد شهدنا هجمات إرهابية نفذتها (طالبان) و(داعش) على مستشفى في كابول وجنازة في ننكرهار، وكذلك هجمات أخرى في البلاد».

وأمر غني قوات الأمن الأفغانية بـ«وضع حد لقرار التزام الوضعية الدفاعية، وبالعودة إلى الوضعية الهجومية واستئناف عملياتها ضد العدو».

ويأتي هذا التغيير في الموقف بعد أشهر من التزام الجيش الأفغاني بالرد الدفاعي فقط على أي هجمات تشنها «طالبان».

من جانبه، حضّ وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، الحكومة الأفغانية وحركة طالبان على التعاون بعد الهجومين اللذين وصفهما بأنهما «مروّعان»، فيما قال المتحدث باسم وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون)، توماس كامبل، إن الجيش الأميركي سيواصل القيام بضربات دفاعية ضد «طالبان» حين تقوم بمهاجمة القوات الأفغانية.

طباعة