واشنطن تتهم الصين بمحاولة اختراق بيانات لقاحات «كورونا»

أفادت صحيفة «نيويورك تايمز» الأميركية بأن مكتب التحقيقات الفيدرالي ووزارة الأمن الداخلي في الولايات المتحدة يستعدان لإصدار تحذير من أن «أكثر القراصنة والعملاء مهارة في الصين يعملون على سرقة الأبحاث الأميركية الجارية لتطوير لقاحات وعلاجات لفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)».

وذكرت الصحيفة أن مسودة التحذير العام، الذي يقول المسؤولون إنه من المرجح أن يصدر في الأيام المقبلة، تفيد بأن «الصين تسعى للوصول إلى البيانات القيمة بوسائل غير مشروعة تتعلق باللقاحات والعلاجات والاختبارات، وتركز على السرقة الإلكترونية، والعمل عن طريق عملاء غير تقليديين»، وذكرت أن «قرار إصدار اتهام محدد هو جزء من استراتيجية رادعة أوسع تشارك فيها القيادة السيبرانية الأميركية».

طباعة