الإمارات والسعودية تدينان هجوم سيناء وتتضامنان مع مصر ضد الإرهاب

أعربت دولة الإمارات عن إدانتها الشديدة للهجوم الذي استهدف إحدى المركبات المدرعة بشمال سيناء، في جمهورية مصر العربية الشقيقة، وأدى إلى مقتل وإصابة عدد من الجنود.

وأكدت وزارة الخارجية والتعاون الدولي في بيان لها أن دولة الإمارات تعرب عن استنكارها الشديد لهذه الأعمال الإجرامية، ورفضها الدائم لجميع أشكال العنف والإرهاب الذي يستهدف زعزعة الأمن والاستقرار ويتنافى مع القيم والمبادئ الدينية والإنسانية.

وجدّدت الوزارة موقفها الثابت وتضامنها مع جمهورية مصر العربية في التصدي للإرهابيين، وتأييدها ومساندتها في كل ما تتخذه من إجراءات لحماية أمنها واستقرارها.

كما أعربت الوزارة عن خالص تعازيها ومواساتها لأهالي وذوي الضحايا جراء هذه الجريمة النكراء، وتمنياتها بالشفاء العاجل لجميع المصابين.

من جهتها، أعربت المملكة العربية السعودية عن إدانتها واستنكرها للحادث الإرهابي الذي وقع جراء انفجار عبوة ناسفة بإحدى المركبات المدرعة جنوب مدينة بئر العبد بسيناء، ما أسفر عن مقتل وإصابة عدد من رجال القوات المسلحة المصرية.

وجدّدت وزارة الخارجية السعودية في بيان صدر أمس، التأكيد على تضامن المملكة التام مع جمهورية مصر العربية الشقيقة ووقوفها إلى جانبها في حربها على الإرهاب.

وفي القاهرة نعت جامعة الدول العربية أمس، شهداء القوات المسلحة المصرية الذين سقطوا ضحايا الهجوم الإرهابي الغادر جنوب مدينة بئر العبد بشمال سيناء.

وأكد الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبوالغيط في بيان أن مثل هذه الأعمال اليائسة والجبانة لن تثني الدولة المصرية عن مواصلة معركتها المستمرة مع الإرهاب منذ 2013.


= «الجامعة»: الأعمال الجبانة لن تثني مصر عن مواصلة معركتها مع الإرهاب.

طباعة