موسكو تحذّر من تفشي "كورونا": ليس هناك أحد آمن

قال رئيس بلدية موسكو سيرغي سوبيانين، اليوم الأحد، إن تفشي فيروس كورونا دخل مرحلة جديدة مع تجاوز إجمالي حالات الإصابة في العاصمة الروسية 1000 حالة، واستمرار كثير من سكان المدينة في الخروج رغم مناشدتهم البقاء بالمنازل.

وأغلقت السلطات في موسكو وهي أكثر مناطق روسيا تضرراً بالفيروس المحال التجارية وأماكن الترفيه بدءاً من السبت، وحثت سكان المدينة على البقاء بالمنازل خلال أسبوع تعطيل العمل الذي أعلنه الرئيس فلاديمير بوتين.

وقال سوبيانين عبر موقعه بالإنترنت إن ما لا يقل عن 52 ألفاً خرجوا إلى حدائق المدينة يوم السبت، وقام كثير من المسنين برحلات طويلة عبر شبكة النقل العام الواسعة بالمدينة.

وكتب سوبيانين «الوضع المتعلق بانتشار فيروس كورونا دخل مرحلة جديدة. سجلت موسكو بالفعل أكثر من 1000 حالة إصابة بالمرض. ليس هناك أحد آمن».

وارتفع الإحصاء الرسمي لحالات الإصابة المؤكدة بالفيروس في روسيا 270 خلال 24 ساعة، ما رفع الإجمالي إلى 1534 حالة. وتوفي تسعة أشخاص بسبب الفيروس، بينهم سبعة في موسكو.

طباعة