قطاع غزة يسجل أول إصابتين بفيروس «كورونا»

الحكومة الفلسطينية تمنع سكان الضفة من الخروج 14 يوماً

إجراءات تطهير وتعقيم احترازية في قطاع غزة. إي.بي.إيه

أمرت الحكومة الفلسطينية، أمس، سكان الضفة الغربية المحتلة بالبقاء في منازلهم لمدة 14 يوماً كإجراء احترازي لمواجهة انتشار فيروس كورونا المستجد، فيما سجل قطاع غزة الفلسطيني أول إصابتين بالفيروس. وأعلن رئيس الوزراء الفلسطيني، محمد اشتيه، القرار في مؤتمر صحافي، وقال: «يُمنع خروج جميع المواطنين من بيوتهم تطبيقاً للحجر الإلزامي».

أضاف أن «البشرية أمام منعطف مهم في تاريخها، وهذا الوباء خطر، وأصبح منتشراً في كل العالم، ولم يعد شأناً صحياً فقط، بل هو شأن وطني بأبعاده الصحيّة والأمنية والاقتصادية والاجتماعية، وعليه أصبح يحتاج تدخلاً مباشراً منا، هذا التدخل كان يُبنى على التوازن ما بين الخصوصية الفردية والسلامة الجماعية، اليوم نغلّب السلامة الجماعية على الخصوصيات».

وأوضح أن قرارات الحكومة تضمنت منع التنقل بين المحافظات نهائياً، ومنع وصول الأهالي من القرى والمخيمات إلى مراكز المدن، باستثناء الحالات المرضية والطارئة، ومنع خروج جميع المواطنين من بيوتهم تطبيقاً للحجر الإلزامي، ويستثنى من هذا القرار المرافق الصحية والعاملون فيها، على أن يبرزوا بطاقاتهم الشخصية، والصيدليات، والمخابز، ومحال البقالة، ووضع كل القادمين من الخارج تحت الحجر الإجباري لمدة 14 يوماً في مراكز الحجر الصحي، كل في محافظته، وأن تعمل البنوك بوتيرة حالة الطوارئ، على أن يبرز موظفوها بطاقاتهم الوظيفية، ويمنع وصول العمال إلى المستعمرات منعاً قاطعاً، ونشر قوات الأجهزة الأمنية في مختلف المدن ومداخلها حفاظاً على الأمن العام، وتطبيق كامل الإجراءات التي تكون مدتها 14 يوماً.

وسجل قطاع غزة الفلسطيني أول إصابتين بفيروس كورونا المستجد، وذكرت وزارة الصحة الفلسطينية، أمس، أن المصابين هما مواطنان فلسطينيان عائدان من باكستان، موضحة أنهما بين عدد من المحجور عليهم في مركز للعزل قرب الحدود مع مصر، ولم يدخلا القطاع، وقالت إن أعمار الرجلين تراوح بين 43 عاماً، وهما في حالة مستقرة.

وجاء ذلك، فيما أعلنت الحكومة الفلسطينية أربع إصابات بالفيروس في رام الله، وبهذا يرتفع إجمالي الإصابات في فلسطين إلى 59 إصابة، تعافى منها 17 حالة.

إلى ذلك، أعلنت وزارة الصحة في حكومة الاحتلال الإسرائيلي ارتفاع عدد حالات الإصابة المسجلة بفيروس كورونا إلى 945 حالة حتى صباح أمس، بينهم 20 من المصابين في حالة حرجة.


ارتفاع الإصابات بفيروس «كورونا» داخل إسرائيل إلى 945 حالة.

طباعة