الحكومة المصرية ترد على 7 شائعات متعلقة بانتشار "كورونا"

    أصدرت الحكومة المصرية، بيانا توضيحيا، اليوم الجمعة، للرد على الشائعات المتعلقة بانتشار فيروس كورونا.

    وأكد بيان الحكومة المصرية أن "البيانات المعلنة عن أعداد حالات الإصابة بالفيروس هي البيانات الواقعية التي تتوافق مع الوضع الصحي في مصر بشكل كامل، حيث يتم التعامل مع فيروس كورونا في مصر بمنتهى الجدية وفي شفافية كاملة بشهادة منظمة الصحة العالمية".

    وأضاف أنه "لا صحة لفرض حظر التجوال بأي محافظة من محافظات الجمهورية نتيجة لانتشار فيروس كورونا".

    وأشار إلى أنه لا يوجد أي نقص بالمخزون الاستراتيجي من السلع الأساسية والاستراتيجية في مصر بسبب فيروس كورونا، والمخزون مطمئن ومتوافر بشكل كافٍ لعدة أشهر قادمة.

    وأوضح أنه "لا يوجد أي نقص بأَسّرة مستشفيات العزل الصحي، وأن هناك خطة جاهزة للتفعيل الفوري لمستشفيات أخرى لم يتم تفعيلها حتى الآن لعدم الحاجة".

    وقالت إنه "لم يتم رفض استقبال أي حالات مرضية طارئة بأي مستشفى في الجمهورية، والمستشفيات على أهبة الاستعداد لاستقبال أي حالات مرضية".

    وتابع "لم يتم حظر أي من المنتجات الغذائية سواء بمحافظة البحر الأحمر أو أي محافظة أخرى نتيجة تفشي فيروس كورونا، وأن الوضع مستقر تماماً بكافة الأسواق بمختلف المحافظات".

    ونفى البيان "ما تردد عن غلق المجال الجوي المصري خلال فترة تعليق الطيران، مؤكداً أنه سيتم استقبال الطيران العارض والدائم (بدون ركاب)، وذلك للسماح للسائحين المتواجدين بمصر باستكمال برامجهم السياحية، والعودة إلى بلادهم في المواعيد المقررة على رحلاتهم، دون استقدام أي وفود جديدة خلال فترة تعليق الطيران".

    كما نفى "الصور المتداولة لأشخاص يرتدون كمامات وينامون على الأرض وترويجها على أنهم ضحايا لفيروس كورونا في مصر".

    ويصدر هذا البيان بناء على تكليف من رئيس الوزراء المصري الدكتور مصطفى مدبولي، بهدف توضيح الحقائق حول تلك الموضوعات التي تثير جدلا في الشارع المصري.

    طباعة