الوفيات في إيران ترتفع إلى 145 بينهم نائبة برلمانية

فيروس كورونا يواصل التفشي مرغماً دول العالم على تشديد إجراءاتها الوقائية

مصابون بفيروس كورونا بالمعاطف الزرقاء لحظة وصولهم إلى مستشفى غوانغجو بكوريا الجنوبية. أ.ب

تجاوز عدد المصابين بفيروس كورونا المستجدّ عتبة الـ100 ألف مع تزايد انتشار المرض في العالم، ما يرغم السلطات المعنية على مضاعفة تدابيرها الاحترازية، إذ تم الكشف عن 21 إصابة جديدة على متن سفينة سياحية قبالة كاليفورنيا، وتسجيل حالتي وفاة في شرق الولايات المتحدة.

وفيما اعتبرت منظمة الصحة العالمية أن انتشار الفيروس السريع «مقلق جداً» في المجمل، سجلت 92 دولة إصابات بفيروس كورونا المستجد الذي أودى بحياة أكثر من 3500 شخص في العالم، في حين وصل عدد الوفيات في إيران إلى 145 من بينهم نائبة برلمانية.

وتفصيلاً، أعلنت الصين أمس، عن 28 حالة وفاة جديدة جراء الفيروس ليصل إجمالي عدد الوفيّات إلى 3070 في البلاد، مع ارتفاع في عدد الحالات الجديدة خارج مقاطعة هوباي (وسط)، حيث ظهر الفيروس للمرة الأولى في ديسمبر.

في هذا الوقت، تجاوز عدد الإصابات المؤكدة في كوريا الجنوبية الـ7000، ما يجعلها الدولة الأكثر تأثراً بالمرض خارج الصين.

وفي الولايات المتحدة، يثير تفشي المرض القلق، فقد تمّ تشخيص إصابات بالفيروس لدى 21 شخصاً على متن سفينة «غراند برنسيس» السياحيّة قبالة ساحل كاليفورنيا، بعد اكتشاف أعراض لدى بعض الركاب البالغ عددهم 3533 ولدى بعض أفراد الطاقم، وفق ما أعلن نائب الرئيس الأميركي مايك بنس، الذي ينسّق جهود مكافحة الفيروس في الولايات المتحدة.

وأودى الفيروس بحياة شخصين في فلوريدا، وهما أول ضحايا أميركيين خارج الساحل الغربي، وفق ما أعلنت السلطات الصحية في هذه الولاية الواقعة في جنوب شرق الولايات المتحدة.

ومنذ أسابيع عدة، ينخفض عدد الإصابات الجديدة المسجّلة يومياً في الصين.

وسُجّلت 74 إصابة جديدة في هوباي في الساعات الـ24 الأخيرة، وهو العدد الأدنى منذ اتخاذ تدابير الحجر في المقاطعة، بحسب السلطات الصينية.

لكن بكين سجّلت أيضاً إصابة 24 شخصاً انتقل إليهم المرض خارج البلاد، ما يثير الخشية من احتمال ارتفاع جديد في عدد المصابين في الصين بالتزامن مع تسارع انتشار الوباء في العالم.

وبعد الصين، فإن الدول الأكثر تأثراً بالمرض هي كوريا الجنوبية وإيران وإيطاليا وفرنسا.

وأعلنت إيران أمس، تسجيل 21 وفاة جديدة جراء الفيروس و1076 إصابة جديدة بالمرض خلال الساعات الـ24 الماضية، ما يرفع الحصيلة إلى 145 وفاة و5823 إصابة.

وقال مسؤولون ووكالات أنباء محلية، إن عدد وفيات فيروس كورونا في إيران زاد 21 حالة في الساعات الـ24 الماضية، ليصل إلى 145 أمس، من بينهم نائبة برلمانية من المحافظين عن طهران.

وذكر مسؤول في وزارة الصحة الإيرانية في إفادة نقلها التلفزيون، أن عدد حالات الإصابة زاد أكثر من 1000 خلال الـ24 ساعة الماضية ليصل إلى 5823 أمس.

وذكرت وكالة تسنيم الإيرانية شبه الرسمية، أن فاطمة رهبر النائبة بالبرلمان الإيراني توفيت الجمعة، إثر إصابتها بفيروس كورونا.

وسجّلت جزيرة مالطا أول إصابة على أراضيها، والمصابة إيطالية تبلغ 12 عاماً.

والجمعة سجّلت الأراضي الفلسطينية وصربيا والفاتيكان وسلوفاكيا والبيرو وتوغو وبوتان أولى الإصابات على أراضيها.

وفي مصر، أعلنت السلطات تسجيل 12 إصابة من بين أفراد طاقم سفينة سياحية في النيل.

ويتخذ العديد من البلدان إجراءات منع من الدخول أو فرض حجر صحي على المسافرين الآتين من بلدان متأثرة بالوباء. وفرضت 36 دولة على الأقل حظراً تاماً على دخول الواصلين من كوريا الجنوبية، وفقاً لسيؤول، واتخذت 22 دولة أخرى إجراءات فرض حجر صحي.

وفي باريس، قالت وزارة الصحة الفرنسية في بيان أمس، إن اثنين توفيا جراء الإصابة بفيروس كورونا، ما يرفع العدد الكلي للوفيات بالمرض هناك إلى 11.

كما أعلنت الوزارة أن عدد الحالات المؤكدة بالفيروس بلغ الآن 716 حالة، بعد الإعلان عن 103 حالات إصابة جديدة.

وفي إيطاليا، أصيب رئيس الحزب الديمقراطي الحاكم نيكولا زينغاريتي، بفيروس كورونا المستجد، ما يجعله أول شخصية سياسية رئيسة في أوروبا، يتم تشخيص إصابتها بـ«كوفيد-19».

وفي مقطع فيديو، تم نشره على موقع «فيس بوك» أمس، قال زينغاريتي «لقد وصل. لدي فيروس كورونا أيضاً».

وقرّرت الكويت أمس إجلاء رعاياها في مصر، وذكرت وكالة الأنباء الكويتية أن سفارة دولة الكويت في القاهرة تهيب بمواطنيها في مصر التواصل معها لتنظيم عودتهم إلى البلاد.

وكانت وزارة الصحة الكويتية أعلنت في وقت سابق أمس، تسجيل ثلاث حالات إصابة جديدة بفيروس كورونا ليصبح إجمالي الحالات 61 إصابة.

وقرّرت الكويت منع دخول القادمين من سبع دول هي بنغلاديش والفلبين والهند وسريلانكا ومصر وسورية ولبنان بسبب تفشي فيروس كورونا، حتى وإن كانت لديهم إقامة صالحة أو تأشيرة دخول سابقة.

• إصابة رئيس الحزب الديمقراطي في إيطاليا نيكولا زينغاريتي بفيروس كورونا.

طباعة