وفاة نائبة في البرلمان الإيراني جراء إصابتها بفيروس كورونا

توفيت نائبة إيرانية السبت جراء إصابتها بفيروس كورونا المستجد، كما أفادت وكالة أنباء إرنا الرسمية الإيرانية، لتصبح واحدة من بين مسؤولين إيرانيين عدة قضوا جراء الفيروس المتفشي في البلاد.

والنائبة هي فاطمة رهبر البالغة من العمر 55 عاماً وهي محافظة انتخبت مؤخراً نائبة في مجلس الشورى عن العاصمة طهران.

وهي ثاني نائب إيراني يتوفى جراء الفيروس وواحدة من بين سبعة مسؤولين إيرانيين قضوا بالمرض منذ بدء تفشيه منتصف فبراير في إيران.
 
وتجهد إيران لاحتواء التفشي السريع لكوفيد-19 الذي أصاب حتى الآن 5823 شخصاً، وقتل 145، بحسب حصيلة السبت.

وكانت رهبر واحدة من بين أبرز مرشحي المحافظين في طهران. وحقق هؤلاء فوزاً ساحقاً في انتخابات فبراير التشريعية التي سجل فيها أقل معدّل مشاركة في تاريخ إيران.

وأغلقت إيران المدارس والجامعات وعلقت مناسبات رياضية وثقافية هامة وقلصت ساعات العمل في أنحاء البلاد لاحتواء توسع العدوى التي طالت محافظاتها الـ31 كافة.

طباعة