قطع شبكة الإنترنت في إيران عشية ذكرى قتلى الاحتجاجات

جانب من الاضطرابات التي شهدتها إيران الشهر الماضي. أرشيفية

قطعت السلطات الإيرانية الإنترنت عن محافظات عدة، أمس، وفق ما أفادت وكالة «إيلنا» الإخبارية في وقت صدرت دعوات على وسائل التواصل الاجتماعي لإحياء ذكرى ضحايا الاضطرابات التي شهدتها البلاد الشهر الماضي.

وذكرت الوكالة نقلاً عن مصدر مطلع في وزارة المعلومات وتكنولوجيا الاتصالات أن قطع الإنترنت تم بأمر من أجهزة الأمن.

وقال المصدر بحسب «إيلنا»: «تشمل هذه القيود على الوصول إلى الإنترنت النشاط الدولي فقط لخطوط الهواتف المحمولة».

وأشارت الوكالة إلى أنه سيكون من الممكن الوصول فقط إلى المواقع المحلية.

وأفادت «إيلنا» بأن قطع الاتصال بمواقع الإنترنت سيقتصر على محافظات ألبرز وفارس وكردستان وزنجان وقد يتسع نطاقه ليشمل محافظات أخرى.

وحذفت «إيلنا» في تحديث لاحق للخبر الجزء الذي ذكر أن الأجهزة الأمنية أمرت بقطع الإنترنت وأسماء المحافظات المتأثرة.

ولاحظ مراسلو وكالة «فرانس برس» في طهران حدوث انقطاعات في الإنترنت وغيرها من الخدمات المرتبطة.

وأشار موقع «نيتبلوكس» الذي يراقب حركة الإنترنت حول العالم إلى حدوث انقطاعات، قائلاً عبر «تويتر»: «كانت هناك أدلة على انقطاعات في الإنترنت عبر الهواتف النقالة في أجزاء من إيران».

وأضاف «تظهر بيانات الشبكة الآنية حدوث انخفاضين ملحوظين في الاتصال (صباح أمس)، وسط تقارير عن انقطاعات حسب المناطق». وتأتي الانقطاعات قبل يوم من إحياء مرتقب لذكرى الذين قتلوا في أعمال العنف التي وقعت خلال تظاهرات الشهر الماضي ضد رفع أسعار البنزين.

ولم تنشر إيران بعد أرقاماً رسمية للعدد الإجمالي لضحايا الاحتجاجات، لكن منظمة العفو الدولية قدّرته بأكثر من 300 قتيل.

طباعة