إيران تستأنف تخصيب اليورانيوم في منشأة فوردو

    استأنفت إيران، أمس، نشاطاتها لتخصيب اليورانيوم في منشأة فوردو تحت الأرض، طبقاً لقرارها الذي أعلنته الثلاثاء، عن خفض أكبر في التزامها التعهدات التي قطعتها للأسرة الدولية في 2015، بشأن برنامجها النووي.

    وقالت منظمة الطاقة الذرية الإيرانية في بيان «في الدقائق الأولى من الخميس، تم ضخ غاز (اليورانيوم في شبكات أجهزة الطرد المركزي وبدء) إنتاج وتجميع يورانيوم مخصب... في منشآت فوردو»، التي تقع على بعد نحو 180 كلم جنوب طهران.

    وفي واشنطن، قال وزير الخارجية الأميركي مايكل بومبيو، إن «خطوات التصعيد النووي» التي تقوم بها إيران في الآونة الأخيرة، تثير قلقاً يجب أن يحرك كل الدول لزيادة الضغوط عليها.

    وأضاف في بيان «إن توسع إيران في أنشطة حساسة تتعلق بالانتشار النووي يثير قلقاً من احتمال تأهبها لتبني خيار الانفصال النووي السريع».

    وتابع «حان الآن وقت أن ترفض كل الدول الابتزاز النووي الذي يمارسه هذا النظام وتتخذ خطوات جادة لزيادة الضغط. استفزازات إيران العديدة المتصلة تتطلب هذا».

    وفي فيينا عبر الاتحاد الأوروبي، أمس، عن «قلقه العميق» بعد حادثة مفتشة الوكالة الدولية للطاقة الذرية الأسبوع الماضي، في إيران، والذي أدى إلى سحب اعتمادها.

    طباعة