سلاح الجو الليبي يدمر حشوداً عسكرية لميليشيات طرابلس

أفاد الجيش الوطني الليبي، أمس، بتدمير حشود عسكرية لميليشيات طرابلس في منطقة بونجيم، إضافة إلى طائرات تركية.

وقال الجيش الوطني الليبي، إن سلاح الجو الليبي دمر حشوداً عسكرية لميليشيات طرابلس تتألف من 15 آلية مسلحة في منطقة بونجيم. وتابع «كما تم تدمير ثلاث طائرات تركية مسيرة وتدمير ثكنات الطائرات التركية في الكلية الجوية بمصراتة». وأضاف أن سلاح الجو يسيطر بالكامل على منطقة العمليات، مشيراً إلى أن «أي تجمع أو تحرك مسلح يعتبر هدفاً مشروعاً لسلاح الجو». وكان الجيش الليبي قد أعلن في وقت سابق أن قواته الجوية باشرت تنفيذ ضربات جوية مركزة ودقيقة، استهدفت مواقع جديدة تابعة للميليشيات المتطرفة في ضواحي العاصمة طرابلس.

وكان مدير المركز الإعلامي لعمليات الجيش الليبي، العميد خالد المحجوب، أكد، أول من أمس، أن مقاتلات سلاحه الجوي استهدفت مواقع الميليشيات في منطقة سيدي فرحات بالعزيزية شرقي طرابلس ودمرتها.

وأشار إلى أن سلاح الجو الليبي شهد نشاطاً واضحاً وأصاب أهدافاً ثابتة ومتحركة بإصابات مركزة ودقيقة على طول خط النار مع الميليشيات. وأشار إلى أن سلاح الجو الليبي نفذ الأربعاء الماضي ضربات «موجعة» للميليشيات التي حاولت التقدم على منطقة العربان وكانت الخسائر فيها كبيرة. تأتي هذه العمليات التي تقوم بها الميليشيات التابعة لحكومة السراج ضد قوات الجيش الليبي متزامنة مع قرار مجلس الأمن الدولي الذي مدد، أول من أمس، تفويض بعثته السياسية في ليبيا لمدة عام حتى 15 سبتمبر 2020، مضيفاً إليها مهمة دعم وقف إطلاق نار محتمل.

طباعة