السلطات الجزائرية تمنع اجتماعاً لأحزاب المعارضة

تظاهرة في العاصمة الجزائرية تطالب بإصلاحات اجتماعية واقتصادية. رويترز

منعت السلطات الجزائرية، أول من أمس، اجتماعاً لأحزاب المعارضة كان مقرراً أمس.

وقالت الأحزاب، في بيان، إن «السلطات أبلغتنا برفض غير مبرر لانعقاد» اجتماع مقرر أمس.

وكانت أحزاب المعارضة هذه، التي وضعت في 26 يونيو «ميثاقاً سياسياً للانتقال الديمقراطي الحقيقي». وهي تضم جبهة القوى الاشتراكية (أقدم حزب معارض يشغل 14 مقعداً في البرلمان من أصل 462)، وحزب العمال الجزائري اليساري (11 نائباً)، والتجمع من أجل الثقافة والديمقراطية (علماني، تسعة نواب).

وقالت الأحزاب إن «هذا الرفض المتكرر للنشاطات السياسية والتنظيمية يتزامن مع الخطاب العنيف للنظام القائم، الذي لا يسمح لأي صوت يخالفه ويناقضه».

طباعة