الإمارات تشارك في مؤتمر حقوقي بالقاهرة

    شاركت دولة الإمارات في أعمال المؤتمر الإقليمي العربي الثالث حول حماية وتعزيز حقوق الإنسان، الذي عقد أمس بجامعة الدول العربية، تحت شعار «أثر الاحتلال والنزاعات المسلحة على حقوق الإنسان لاسيما النساء والأطفال».

    ضم وفد الدولة ممثلين عن وزارتي الخارجية والتعاون الدولي، والداخلية، والقيادة العامة للقوات المسلحة، والاتحاد النسائي العام، وجمعية الإمارات للمحامين والقانونيين.

    وأكد الأمين العام لجامعة الدول العربية، أحمد أبوالغيط، في كلمته التي ألقتها نيابة عنه الأمين العام المساعد للجامعة، السفيرة هيفاء أبوغزالة، أن التحديات والأوضاع التي تمر بها المنطقة العربية الآن لابد أن تنعكس على خطاب حقوق الإنسان في المنطقة العربية، وأن تسهم في إعادة ترتيب أولوياته وتوجيه اهتماماته الأساسية.

    وشدد على أهمية الاجتماع في ظل الظروف التي تمر بها المنطقة، والتي تمثل تحدياً هائلاً أمام خطاب حقوق الإنسان، ذلك أن أول هذه الحقوق يتعلق بالحياة ذاتها، حق الإنسان في أن يحافظ على حياته، آمناً من الخوف والتهديد، مشيراً إلى حالات الاحتراب الأهلي والإرهاب الدموي التي شهدتها الفترة الماضية، سواء داخل الدول أو العابرة للحدود، وكذلك الصراعات والانتهاكات غير مسبوقة في مداها وحدتها ووحشيتها لأبسط حقوق الإنسان في العيش الآمن، ولفت إلى أن من تحمل النصيب الأكبر من هذه الانتهاكات الفئات المستضعفة، من نساء وأطفال. وأشار إلى وجود نحو ثلاثة ملايين طفل سوري خارج التعليم، ويعيش مليون منهم لاجئين في دول الجوار.

    طباعة