مقتل 12 مدنياً بغارات شمال غرب سورية.. وتركيا تبحث إطلاق عملية عسكرية

قتل 12 مدنياً على الأقل بينهم ثلاثة أطفال، أمس، جراء غارات شنتها طائرات تابعة لقوات الجيش السوري وأخرى روسية على مناطق عدة في شمال غرب سورية، وفق ما أحصى المرصد السوري لحقوق الانسان. وأفاد المرصد بمقتل سبعة مدنيين بينهم طفلة، معظمهم في معرة النعمان وريفها في ريف إدلب الجنوبي، جراء غارات روسية. كما قتل خمسة آخرون بغارات وقصف لقوات الجيش على مدينة الأتارب غرب مدينة حلب، وقرية البوابية جنوبها، بحسب المرصد. وأصيب 25 مدنياً آخرون بجروح بينهم أطفال وإصابات عدد منهم خطرة. وأفادت منظمة «سايف ذي تشيلدرن»، أمس، إن عدد الأطفال الذين قتلوا في إدلب خلال الأسابيع الأربعة الأخيرة يتخطى حصيلة القتلى الأطفال في المنطقة ذاتها خلال 2018.

يأتي هذا في وقت أعلنت وزارة الدفاع التركية أن الوزير خلوصي آكار اجتمع أمس مع مسؤولين عسكريين لبحث عملية محتملة في شرق الفرات بشمال سورية، بعد يوم من تحذير أنقرة من أنها ستتحرك إذا لم يتم التوصل إلى اتفاق مع الولايات المتحدة بشأن منطقة آمنة مزمعة. وأضافت نقلاً عن آكار: «أكدنا لهم من جديد أننا لن نتغاضى عن أي تأخير، وأننا سنبادر بالفعل إذا اقتضت الضرورة».

طباعة