ترامب يحفز قاعدته الانتخابية بعد رفض «النواب» عزله

واصل الرئيس الأميركي دونالد ترامب، أمس، خلال تجمع انتخابي، هجماته على الديمقراطيين الذين «يكرهون» أميركا غداة انتقاد الكونغرس لتغريداته «العنصرية»، وذلك بعد ساعات على رفض مجلس النواب مذكرة تدعو لإطلاق إجراءات لعزله.

وقال من غرينفيل في كارولاينا الشمالية: «هذه الايديولوجيات اليسارية تريد تدمير دستورنا والقضاء على القيم التي قامت على أساسها أمتنا الرائعة».

وأضاف «اليوم نجدد تصميمنا ونرفض أن تصبح أميركا بلداً اشتراكياً». وأمام مناصريه ذكر ترامب مجدداً النائبات الديمقراطيات الأربع المتحدرات من أقليات ونصحهن بـ«العودة» من حيث أتين. وإن كان يثير حماسة قاعدته الانتخابية، يجازف الرئيس بتأجيج التوترات العرقية والايديولوجية من خلال تشجيع الانقسامات في البلاد. وبات ترامب يراهن أكثر من أي وقت مضى على تعبئة الناخبين البيض. ورفض مجلس النواب الذي يسيطر عليه الديمقراطيون هذه المذكرة، ما يبرز انقسام المعارضة حول هذه القضية. ورحب ترامب بهذه الخطوة، واصفاً إياها «بمشروع سخيف جداً». يأتي ذلك في وقت خرج المئات إلى شوارع نيويورك للاحتجاج على قرار لوزارة العدل الأميركية، بعدم توجيه اتهامات إلى شرطي بالمدينة في واقعة خنق أفضت إلى وفاة شخص أعزل من الأميركيين ذوي الأصول الإفريقية، عام 2014.

طباعة