السودان يخفض سعر صرف الدولار الجمركي

الإفراج عن زعيم حزب معارض.. والبشير يطلق مبادرة للحوار

البشير بصدد اتخاذ حزمة إجراءات نحو التحول الديمقراطي. أرشيفية

أطلق الأمن السوداني سراح رئيس حزب المؤتمر السوداني المعارض، عمر الدقير، بعد اعتقال دام لنحو شهرين، وفيما قالت مصادر إن الرئيس السوداني عمر البشير، سيطلق مبادرة بينها قيادة «حوار حقيقي» مع القوى المعارضة.

وتفصيلاً، أطلقت السلطات السودانية سراح رئيس حزب المؤتمر السوداني المعارض عمر الدقير الذي كان معتقلاً منذ ديسمبر الماضي، على خلفية التظاهرات المناهضة لحكم البشير، وفق ما أعلن حزبه أمس.

وتم توقيف الدقير بعد أيام من اندلاع الحركة الاحتجاجية في 19 ديسمبر، في أعقاب قرار حكومي برفع أسعار الخبز بثلاثة أضعاف.

ونفذّت السلطات حملة أمنية واسعة للسيطرة على التظاهرات التي تحولت إلى حركة احتجاجية في أنحاء البلاد ضد البشير.

وأفاد حزب المؤتمر السوداني أنه «تم إطلاق سراح رئيس الحزب عمر الدقير، بعد شهرين من الاعتقال». لكنه أشار إلى أن «40 من قيادات الحزب (لايزالون) رهن الاعتقال»، متعهداً بمواصلة التظاهرات المناهضة للبشير. وبعد ساعات من إطلاق سراحه، كتب الدقير في تغريدة على «تويتر» «نؤكد التزام حزبنا بإعلان الحرية والتغيير، ووحدة قواه، ومواصلة النضال السلمي حتى بزوغ فجر الخلاص». ويضم «تحالف الحرية والتغيير» المنظم للاحتجاجات أحزاباً معارضة، و«تجمّع المهنيين السودانيين».

في السياق، ذكرت مصادر متطابقة أن السلطات في الخرطوم تتجه نحو إطلاق سراح قادة ورؤساء الأحزاب المعارضة المعتقلين منذ اندلاع التظاهرات في السودان، تباعاً، تمهيداً لحوار شامل يقوده الرئيس السوداني عمر البشير بنفسه.

وقالت المصادر إن «لدى البشير قناعة تامة بالتنحي عن الحكم في السودان، ولكنه سيعمل على إقرار ترتيبات لتسليم السلطة عبر فعل دستوري حقيقي».

وأشارت المصادر إلى حزمة إجراءات سيطلقها البشير، بينها قيادة «حوار حقيقي» مع القوى المعارضة والقوى الفاعلة في الشارع، بغرض إقرار التحول الديمقراطي، والخروج الآمن من السلطة دون تعريض البلاد لأي هزات.

وكان الحزب الاتحادي الديمقراطي (حزب حليف للنظام الحاكم) دفع بمبادرة من 14 بنداً، بينها حل البرلمان، وتكوين جمعية تأسيسية يوكل إليها إعداد مسودة دستور دائم للبلاد، بجانب تجديد دعوة الحوار بين الأطراف السياسية والقوى المجتمعية كافة، وصولاً إلى حل سياسي شامل، يجنب البلاد ويلات الحروب والانقسامات.

من جهة أخرى، أظهرت وثيقة أن السودان خفض سعر صرف الدولار الجمركي إلى 15 جنيهاً للدولار من 18 جنيهاً. وقرر مجلس الوزراء أيضاً منح خصم نسبته 75% على رسوم الأرضية للشحنات والحاويات العالقة في الموانئ السودانية في الفترة من الأول حتى الـ25 من فبراير، وفقاً للوثيقة.

طباعة