مقدسي يهدم بيته بيديه بضغط من الاحتلال

شرع الفلسطيني حسام محمد العباسي، اليوم، بهدم منزله بحي راس العامود ببلدة سلوان جنوب المسجد الأقصى، بضغط من بلدية الاحتلال في القدس.

وقال العباسي، وفق وكالة الأنباء الفلسطينية (وفا): «إنه تلقى إخطاراً قبل نحو شهر من بلدية الاحتلال بهدم منزله بنفسه خلال أربعة عشر يوماً، أو تهدمه طواقم البلدية الإسرائيلية ويدفع هو بدل تكلفة الهدم والحراسة والمُقدّرة بمبلغ 80 ألف شيكل»25 ألف دولار".

وتبلغ مساحة المنزل 65 متراً مربعاً، وكان المواطن العباسي قد شيده قبل نحو عام للتلبية احتياجات أسرته للسكن.

على صعيد آخر تسببت حفريات الاحتلال المتواصلة منذ أعوام طويلة أسفل حي وادي حلوة في بلدة سلوان جنوب المسجد الأقصى بانهيارات أرضية جديدة وقعت صباح اليوم في أرضية ملعب الحي.

وتتسبب الأمطار في كل عام تقريبا بانهيارات أرضية جديدة وتصدعات وتشققات في المنشآت والمباني في بلدة سلوان بسبب تواصل أعمال الحفريات التي تقوم بها سلطات الاحتلال لشق شبكة أنفاق باتجاه الجدار الجنوبي للمسجد الأقصى وباحة البراق.

طباعة