مصمم قمصان يستغل قمة ترامب وكيم لبيع خط جديد من الأزياء

بالنسبة لمصمم القمصان (التي شيرت) الفيتنامي ترونغ ثانه دوك، تمثل القمة الوشيكة بين الرئيس الأمريكي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونج أون فرصة لإطلاق مجموعة جديدة من الأزياء.

وبالرغم من أن هذه المجموعة ربما لا تحظى برونق عروض الأزياء في باريس أو ميلانو أو نيويورك، فإن متجر دوك في هانوي يجذب الانتباه بسبب خط أزياء جديد يحمل عنوان كيم وترامب.

وباع دوك /56 عاما/ بالفعل نحو 200 قميص في يوم واحد حتى بعد ظهر اليوم الخميس بالتوقيت المحلي، في اليوم الأول من طرح الأزياء الجديدة للبيع. وزادت حركة الشراء بنسبة 50% تقريبا على المتوسط اليومي، حسبما يقول المصمم.

وقال دوك في المتجر الذي يبتكر فيه تصميمات القمصان ويطبعها:«أحب بيع صور الرجال العظماء في العالم».
وتضم المجموعة الجديدة قميصا يحمل صورة وجهي ترامب وكيم وكلمة «بيس» (السلام). كما يحمل قميص آخر صورة ترامب وهو يرتدي القبعة المخروطية التقليدية في فيتنام.

ويتم بيع القميص الواحد بسعر 100 ألف دونج (3ر4 دولارات تقريبا)، وقد وضعت المجموعة الجديدة إلى جانب القمصان التي تحمل صورا لشخصيات أخرى يعتبرها دوك من «الرجال العظماء» مثل الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والرئيس الأميركي السابق باراك أوباما ورمز الثورة الكوبية تشي جيفارا.

وذكر دوك أنه مغرم بشكل خاص بترامب بسبب ثروته الهائلة، ولكنه أيضا أعرب عن إعجابه بكيم.

وقال دوك:«بالنسبة للسيد كيم، بالرغم من أنه يأتي من دولة على النقيض من دولة ترامب،فمن أجل مصلحة شعبه، قد قبل أن يفتح بلاده أمام العالم».

وأضاف أنه يأمل في أن تساعد القمة المقررة في 27 و28 فبراير الجاري في هانوي في جهود السلام الراهنة من أجل شبه الجزيرة الكورية.

وقال دوك:«إننا بلاد شهدت الكثير من الحرب. لذا نفهم ونتوقع نتائج طيبة في هذه القمة التي تعقد في بلادي».

طباعة