حزب «المؤتمر» الحاكم: «تسقط بس» سيحوّل السودان إلى وطن مدمر

جانب من التظاهرات المناوئة للحكومة في الخرطوم. أ.ف.ب

أعلن حزب المؤتمر الوطني الحاكم في السودان عن وضع الحكومة حلولاً جذرية استراتيجية دائمة، للخروج من الأزمات الاقتصادية نهائياً.

وطالب نائب رئيس القطاع السياسي بالحزب محمد المصطفى الضو، بعدم تخوين الشباب المحتجين أو دمغهم بالعمالة، وشدّد على قيادة حوار جاد مع الشباب.

وقال الضو خلال مخاطبته مؤتمر بناء منطقة الحاج يوسف شرق، إن الشباب لا يدركون أن شعار «تسقط بس» سيحوّل السودان إلى وطن مدمر يتحول مواطنوه للاجئين مثل الكثير من الدول، وجزم بأن التظاهرات والاحتجاجات ليست وسيلة لإسقاط الحكم، مشيراً إلى أن الأزمات الماثلة الآن أقل بكثير مما كان يعانيه المواطن قبل الإنقاذ، وقال: «الدولة وضعت حلولاً لأزمات الخبز والوقود والسيولة وبدأت في الانقشاع».

وأوضح أن الحكومة ستضع استراتيجيات تمكن من ذهاب الدعم لمستحقيه ومحاربة المفسدين ومهربي السلع، مؤكداً أن الوصول للسلطة لن يتم إلا بالانتخابات.

وكانت قوات الأمن السودانية قد أطلقت الغاز المسيل للدموع عند مسجد السيد عبدالرحمن المهدي بود نوباوي في أم درمان، بعد صلاة الجمعة أول من أمس، وتعرض عدد من المصلين للإصابة أو الاختناق.

وجاء الهجوم في الوقت الذي حاول فيه مئات المصلين الخروج من المسجد، في إطار الاحتجاجات شبه اليومية على حكم الرئيس عمر البشير المستمر منذ 30 عاماً.

وقال حزب الأمة الذي يتزعمه رئيس الوزراء السابق الصادق المهدي في بيان، إن قوات الأمن هاجمت المصلين بعد صلاة الجمعة مباشرة بإطلاق الغاز المسيل للدموع «بكثافة» على حرم المسجد.

وقال البيان «استمر قصف المسجد وعربة الصادق المهدي وضرب المصلين وتوجيه السلاح في وجههم ومحاصرة المسجد بواسطة ميليشيات الأمن، ما أدى لإصابة واختناق عدد من المصلين».

طباعة