تباطؤ حاد في الاقتصاد الفلسطيني

أظهر تقرير للجهاز المركزي للإحصاء الفلسطيني، وُزِّعت نتائجه أمس، تباطؤاً حاداً في الاقتصاد خلال عام 2018، وتوقعاً بأن يتعمق هذا التباطؤ خلال 2019.

وأوضحت التقديرات الأولية أن هناك تباطؤاً في نمو الناتج المحلي الإجمالي في فلسطين عام 2018 ليصل إلى 0.7% مقارنة مع 3% عام 2017، نتج عنه انخفاض نصيب الفرد بنسبة 1.5%، حيث شهدت الأرباع الثلاثة الأولى من عام 2018 تراجع الناتج المحلي الإجمالي في قطاع غزة بنسبة 8%، مقارنة مع الأرباع المناظرة من عام 2017، وفي المقابل ارتفع الناتج المحلي الإجمالي في الضفة الغربية بنسبة 2.3% خلال الفترة نفسها. وارتفع إجمالي عدد العاملين في سوق العمل عام 2018 بنسبة 2% مقارنة مع عام 2017، ويعود هذا لارتفاع عدد العاملين في أنشطة الإنشاءات والصناعة، وبالرغم من ذلك، فقد ارتفعت نسبة البطالة خلال عام 2018 لتصل إلى 31% مقارنة مع 29% خلال عام 2017، مع الارتفاع الحاد في البطالة الذي شهده قطاع غزة، والذي تجاوز 50% خلال الأرباع الثلاثة الأولى من عام 2018.

طباعة