تعيين اللواء خالد مجاور مديراً للمخابرات الحربية المصرية

قال مصدران أمنيان في القاهرة، أمس، إنه تم تعيين اللواء خالد مجاور، مديراً للمخابرات الحربية المصرية‭‭‭ ،‬‬‬خلفاً للواء محمد الشحات.

ولم يقدم المصدران، حسب «رويترز»، أسباباً لتغيير الشحات، لكن الرئيس عبدالفتاح السيسي قام بتغيير عدد من كبار مسؤولي الأمن في الجيش ووزارة الداخلية وجهاز المخابرات العامة، خلال السنوات القليلة الماضية.

وعيّن السيسي، اللواء عباس كامل، رئيساً للمخابرات العامة في يونيو الماضي، بعد أسبوعين من تغيير وزيري الدفاع والداخلية.

وتولى مجاور من قبل، منصب نائب مدير المخابرات الحربية وقائد الجيش الثاني الميداني والملحق العسكري في سفارة مصر بالولايات المتحدة.

من جهة أخرى، أعلنت وزارة الداخلية المصرية، أمس، القضاء على خلية إرهابية بالعريش، ومقتل 14 من عناصرها.

وقالت في بيان لها إن قطاع الأمن الوطني تمكن من رصد بؤرة إرهابية تخطط لتنفيذ سلسلة من العمليات الإرهابية ضد المنشآت الحيوية ورجال القوات المسلحة والشرطة في إحدى المناطق النائية بمدينة العريش.

وأضاف البيان أنه بدهم تلك البؤرة حدث اشتباك بإطلاق النيران مع العناصر الإرهابية لبضع ساعات، أسفر عن مقتل ثمانية من العناصر الإرهابية، ومحاولة مجموعة أخرى الفرار من مكان المواجهة، حيث طاردتهم القوات وتمكنت من قطع طريق الهرب، وفي تبادل لإطلاق النيران لقيت تلك المجموعة، وعددها ستة عناصر إرهابية، حتفها، وعثر بحوزتهم على العديد من الأسلحة النارية والذخائر والعبوات الناسفة.

من جهة أخرى، قضت محكمة النقض المصرية بالسجن المشدد 10 سنوات لمرشد جماعة الإخوان الإرهابية محمد بديع، في قضية «أحداث بني سويف».

كما عاقبت المحكمة في جلستها، أمس، بالسجن ثلاث سنوات لبقية المتهمين الطاعنين، وعددهم 38 متهماً على حكم «الجنايات» في القضية.

وكان المحكوم عليهم، طالبوا محكمة النقض بإلغاء حكم إدانتهم الذي أصدرته محكمة الجنايات في سبتمبر 2017، والذي كان يقضي بالسجن المؤبد لـ«بديع» وثلاثة آخرين، والسجن المشدد 15 عاماً لبقية المتهمين.

طباعة