فلسطين: واشنطن تنحاز إلى الاحتلال وكل ما يقوّض جهود السلام - الإمارات اليوم

الجيش الإسرائيلي يعتقل 20 فلسطينياً بالضفة الغربية

فلسطين: واشنطن تنحاز إلى الاحتلال وكل ما يقوّض جهود السلام

جانب من احتجاجات مسيرات العودة ضد الاحتلال على حدود غزة. أ.ب

انتقدت حكومة الوفاق الفلسطينية، أمس، مواقف الإدارة الأميركية، واتهمتها بـ«الانحياز للاحتلال الإسرائيلي، وكل ما يقوّض جهود السلام في الشرق الأوسط والعالم».

وندّدت الحكومة، في بيان عقب اجتماع مجلس وزرائها الأسبوعي في رام الله، عرقلة الإدارة الأميركية صدور قرار عن مجلس الأمن الدولي قبل أيام بشأن وقف التصعيد العسكري الإسرائيلي الأخير في قطاع غزة.

وقالت الحكومة إن مواقف واشنطن «تمثل استهتاراً بالمجتمع الدولي، وانحيازاً للاحتلال والعدوان الإسرائيلي ومحاولة لكسر وتدمير ركائز القانون والشرعية الدولية».

كما ندّدت الحكومة بطرح مشروع قرار أميركي في الجمعية العامة للأمم المتحدة، لإدانة حركة «حماس»، مؤكدة أن «إسرائيل القوة القائمة بالاحتلال تتحمل المسؤولية الكاملة نتيجة لاستمرار الاحتلال والاستيطان».

يشار إلى أن السلطة الفلسطينية تقاطع الإدارة الأميركية منذ إعلانها في ديسمبر الماضي، الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل.

في الأثناء اعتقل جيش الاحتلال الإسرائيلي، فجر أمس، 20 فلسطينياً خلال حملة اعتقالات نفذتها بمناطق متفرقة بالضفة الغربية.

وذكرت القناة السابعة الإسرائيلية أن قوات الجيش اعتقلت من وصفتهم بــ«المطلوبين»، بزعم مشاركتهم في نشاطات أمنية.. مشيرة إلى أنه تم تحويل المعتقلين للتحقيق معهم لدى الجهات الأمنية في إسرائيل.

وفي سياق متصل، ذكرت القناة العبرية أن قوات الجيش الإسرائيلي عثرت على ثلاث قطع أسلحة محلية الصنع بقرية بيت فجار قضاء مدينة بيت لحم وقامت بمصادرتها.

من جانب آخر، رفضت المحكمة العليا الإسرائيلية التماساً قدمه سكان حي سلوان جنوب القدس لمنع إخلاء 700 فلسطيني من الحي، بحسب ما ذكرته صحيفة «هآرتس» الإسرائيلية.

ووفقاً للصحيفة، فإن المحكمة الإسرائيلية سمحت لمنظمة «عطيرت كوهنيم» اليمينية المتطرفة بالعمل على إخلاء سكان الحي، على الرغم من أن القضاة حكموا في وقت سابق بأن الإجراء قد شابته عيوب، وأثيرت أسئلة حول نقل الأرض إلى المنظمة.

وفي غزة، نشرت «كتائب القسام» الجناح العسكري لحركة حماس، أمس، صوراً شخصية لـ«أفراد قوة إسرائيلية خاصة»، تسللت إلى قطاع غزة في 11 من الشهر الجاري.

وتم نشر ثماني صور لستة أشخاص وسيدتين، على الموقع الإلكتروني للقسام إضافة إلى صورتين لمركبة وشاحنة استخدمتهما القوة الإسرائيلية داخل قطاع غزة.

وعقبت الكتائب في بلاغ عسكري أنها «تمكنت من الوصول إلى مراحل متقدمة في كشف خيوط العملية الخاصة والخطرة التي باشرت القوة الإسرائيلية بتنفيذها، وتم اكتشافها شرق خانيونس» جنوب قطاع غزة.

- الحكومة الفلسطينية تندد بطرح مشروع قرار أميركي في الجمعية العامة للأمم المتحدة لإدانة حركة حماس.

طباعة