محمد بن زايد ورئيس وزراء إيطاليا يبحثان العلاقات والتطورات الإقليمية - الإمارات اليوم

محمد بن زايد ورئيس وزراء إيطاليا يبحثان العلاقات والتطورات الإقليمية

محمد بن زايد وكونتي شددا على أهمية تضافر الجهود الدولية لمواجهة خطر التطرف والإرهاب. وام

بحث صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، ورئيس وزراء جمهورية إيطاليا، جوزيبي كونتي، علاقات الصداقة والتعاون بين البلدين، وإمكانات تطويرها في مختلف المجالات، إضافة إلى مجمل القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.

ورحب سموه، خلال المحادثات الرسمية التي عقدت أمس في قصر الرئاسة، بزيارة رئيس الوزراء الإيطالي والوفد المرافق، متطلعاً إلى أن تسهم الزيارة في دعم ودفع ما تشهده العلاقات الثنائية من تطور ونمو في مختلف المسارات والمجالات.

وبحث الجانبان خلال اللقاء التعاون المشترك بين البلدين وسبل تطويره في المجالات كافة، بما يخدم مصالحهما ويحقق تطلعاتهما في توسيع آفاقه في القطاعين الحكومي والخاص، والاستفادة من الفرص الاقتصادية والاستثمارية التي يوفرها البلدان.

كما استعرض الجانبان القضايا ذات الاهتمام المشترك، خصوصاً ما يتعلق بالجهود المبذولة لمكافحة الإرهاب والتطرف، وتحقيق الأمن والاستقرار والتنمية والسلام لشعوب المنطقة والعالم.

وتناول اللقاء القضايا الإقليمية والدولية والدور الإيطالي والأوروبي في تعزيز الاستقرار والتنمية.

وأكد سموه توجهات دولة الإمارات العربية المتحدة وعملها مع الأصدقاء وجهودها لتعزيز الأمن والاستقرار في المنطقة، مثمناً سموه الجهود الإيطالية في عقد قمة «باليرمو» لدعم الجهود السياسية في ليبيا، ومقدراً المساهمة الشخصية لرئيس الوزراء في هذا الجانب.

وقال صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، إن الإمارات بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حريصة على تعزيز وتنمية علاقات التعاون والعمل والتنسيق المشترك مع إيطاليا في مختلف القضايا التي تهم البلدين، منوهاً سموه بأهمية استثمار الفرص المشتركة، ودفع تعاون البلدين إلى الأمام، لبناء شراكات اقتصادية واستثمارية تعود بالخير على البلدين وشعبيهما الصديقين.

من جانبه، أعرب رئيس وزراء إيطاليا عن سعادته بزيارة الإمارات، مؤكداً اهتمام بلاده بتوسيع آفاق تعاونها مع دولة الإمارات العربية المتحدة، بما يحقق مزيداً من المصالح المشتركة، لاسيما في المجالات الاقتصادية والتجارية والاستثمارية والطاقة.

وأكد الجانبان في ختام اللقاء، الذي حضره سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، حرص البلدين على تنمية ودفع علاقات التعاون إلى آفاق أشمل في ظل توافر الإرادة المشتركة والفرص والمقومات الاقتصادية والاستثمارية لدى الجانبين.

وشددا على أهمية تضافر الجهود الدولية لمواجهة خطر التطرف والإرهاب بأشكاله كافة، مؤكدين ضرورة تحقيق التنمية والازدهار، وترسيخ قيم التسامح والحوار والسلام بين شعوب العالم كافة.

طباعة