الصين: واشنطن تستخدم «اتهامات تجارية كاذبة» لـ «ترهيب» الدول الأخرى

الصين تلقي باللوم على سياسة ترامب «أميركا أولاً». إي.بي.إيه

أكدت الصين، أمس، أن الولايات المتحدة توجه «اتهامات كاذبة» بشأن التجارة بهدف «ترهيب» الدول الأخرى، بعد فرض واشنطن رسوماً جمركية مشددة جديدة على ما قيمته 200 مليار دولار من البضائع الصينية.

وقالت الحكومةالصينية في وثيقة تتناول التوتر الاقتصادي والتجاري الحالي مع واشنطن، إن الولايات المتحدة «وجهت سلسلة من الاتهامات الكاذبة واستخدمت زيادة الرسوم الجمركية وغيرها من تدابير الترهيب الاقتصادي لفرض مصالحها الخاصة على الصين من خلال ممارسة ضغوط قصوى».

وتلقي الوثيقة باللوم على سياسة الرئيس الأميركي دونالد ترامب «أميركا أولاً» في نسف سنوات من الجهود المبذولة لإحراز تقدم في تسوية الخلافات من خلال منتديات ومبادلات ثنائية.

وجاء في الوثيقة «منذ تولي الإدارة الأميركية الجديدة مهامها في 2017 تحت شعار أميركا أولاً، تخلت الولايات المتحدة عن المعايير الأساسية للمبادلات الدولية مثل الاحترام المتبادل والتشاور بشكل متساوٍ، وفرضت الأحادية والحمائية والهيمنة الاقتصادية».

وجاء موقف بكين الجديد بعد ساعات على دخول رسوم أميركية جديدة حيز التنفيذ على سلع صينية مستوردة بقيمة 200 مليار دولار، وقد توعدت الصين بالرد بإجراء مماثل.

وقالت وزارة المال الصينية، الأسبوع الماضي، إنها ستقوم بفرض رسوم جمركية تراوح بين 5 و10% على 5200 نوع من السلع الأميركية تصل قيمتها الإجمالية إلى 60 مليار دولار.