محمد بن زايد: الساحة السياسية الأميركية فقدت أحد أقطابها وأبرز ناشطيها

وفاة السيناتور الأميركي جون ماكين

ماكين توفي عن عمر 81 عاماً بعد أن خسر معركته مع سرطان الدماغ. أ.ف.ب

قدم صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، أمس، صادق المواساة والتعازي في وفاة السيناتور الأميركي، جون ماكين.

وقال سموه، عبر حسابه الرسمي على «تويتر»: «فقدت الساحة السياسية الأميركية أحد أقطابها وأبرز ناشطيها، السيناتور جون ماكين، الذي حظي بتقدير واحترام كبيرين في أميركا والعالم».

وأضاف سموه «جمعتنا به صداقة طويلة، وعمل مشترك عززنا خلاله علاقات التعاون بين بلدينا.. صادق المواساة والتعازي لعائلته وأصدقائه والشعب الأميركي الصديق».

وتوفي السيناتور ماكين، بطل الحرب السابق وأحد أعمدة السياسة الأميركية، أمس، عن عمر 81 عاماً، بعد أن خسر معركته مع سرطان الدماغ.

وعمل الجمهوري ماكين في مجال السياسة لمدة 35 عاماً، عُرف خلالها باستقلاليته في الرأي، وكاد يفوز برئاسة البيت الأبيض أمام الرئيس السابق، باراك أوباما.

وتوفي عضو مجلس الشيوخ عن ولاية أريزونا، غداة إعلان عائلته أنه قرر التوقف عن تلقي العلاج من الغليوبلاستوما، وهو نوع من سرطان الدماغ شديد الخطورة، كان يعالج منه منذ يوليو 2017.

وتوالت ردود فعل الطبقة السياسية الأميركية، تكريماً لذكرى ماكين، حيث قال الرئيس الديمقراطي السابق، باراك أوباما، الذي هزم ماكين في الانتخابات الرئاسية في 2008: «جون وأنا كنا ننتمي إلى جيلين مختلفين، كانت لدينا أصول مختلفة تماماً، وتَواجَهنا على أعلى مستوى في السياسة، لكننا تَشاركنا، على الرغم من اختلافاتنا، ولاءََ لما هو أسمى، للمُثل التي ناضلت وضحت من أجلها أجيال كاملة من الأميركيين والمهاجرين».

ودعا زعيم الأقلية الديمقراطية في مجلس الشيوخ، تشاك شومر، إلى إطلاق اسم جون ماكين على مبنى في الكونغرس حيث كان مكتبه.

أما الرئيس دونالد ترامب الذي كان على خصام علني مع ماكين، فاكتفى بتقديم تعازيه في تغريدة مقتضبة لم يذكر فيها بتاتاً حياة ماكين أو مساره السياسي.

وأشاد الرئيس الجمهوري السابق، جورج بوش الابن، خصوصاً بـ«رجل ذي قناعة عميقة ووطني لأعلى درجة».

واعتبر الرئيس الديمقراطي السابق، بيل كلينتون، أن ماكين «غالباً ما وضع الانتماء الحزبي جانباً» من أجل خدمة البلاد.

كذلك أشاد به نائب الرئيس في عهد كلينتون، آل غور.

كما توالت الإشادات من خارج الولايات المتحدة بعملاق السياسة الأميركية جون ماكين.