شهيدان في غارة للاحتلال على شمال غزة

استشهد شابان فلسطينيان، أمس، في قصف إسرائيلي استهدف موقعاً شمال قطاع غزة.

وقالت وزارة الصحة الفلسطينية، في غزة، إن عنصرين من كتائب عز الدين القسام، الجناح العسكري لحركة «حماس»، استشهدا في غارة إسرائيلية، على موقع تابع لهم شمال بيت لاهيا بشمال قطاع غزة.

وأضافت أن الشهيدين هما «عبدالحافظ محمد عبدالحافظ السيلاوي (23 عاماً)، وأحمد عبدالله جمعة مرجان (23 عاماً) من جباليا شمال قطاع غزة». مشيرة إلى أن جثتيهما وصلتا إلى المستشفى الإندونيسي شمال قطاع غزة «أشلاء».

من جهتها، أفادت كتائب القسام بأن الجيش الإسرائيلي «استهدف موقع عسقلان التابع» لها شمال بيت لاهيا.

وقالت إنه تم استهداف العنصرين «أثناء التدريب، وهما من وحدة الضفادع البشرية القسامية، وكانوا على منصة الإنزال».

وأكد الناطق باسم الحركة، فوزي برهوم، أن «المقاومة لا يمكن أن تسلم للاحتلال بفرض سياسة قصف المواقع واستهداف المقاومين، دون أن يدفع الثمن، إنها قادرة على قض مضاجعه (الجيش الإسرائيلي)، وجعله لا يعرف الهدوء».

وبذلك يرتفع إلى 162 عدد الفلسطينيين، الذين استشهدوا بنيران الجيش الإسرائيلي، منذ بدء الاحتجاجات على الحدود بين قطاع غزة وإسرائيل في 30 مارس الماضي.