شهيدان في غزة.. والاحتلال يهدم مبنيين في القدس ويصادق على وحدات استيطانية بالضفة

استشهد فلسطينيان وأصيب آخرون بقصف نفذته مدفعية الجيش الإسرائيلي، أمس، استهدفت مناطق عدة من وسط قطاع غزة وشرق مدينة غزة، فيما هدمت جرافات الاحتلال مبنيين في القدس المحتلة، بينما صادق الاحتلال على وحدات استيطانية جديدة في الضفة الغربية المحتلة.

وقال الجيش الإسرائيلي إن قواته تعرضت لإطلاق نار من قبل مجموعة فلسطينية وسط قطاع غزة، ما أدى إلى إصابة جندي إسرائيلي بجروح، فيما نقلت وكالة أنباء «معا» الفلسطينية عن مصادر أمنية، وشهود عيان، قولهم إن مدفعية الاحتلال أطلقت قذيفتين قرب قرية حجر الديك شمال مخيم البريج، وقذيفتين على نقطة رصد شرق المخيم، إضافة إلى قصف استهدف شرق المغازي، ما أسفر عن استشهاد اثنين وإصابة آخرين.

وفي القدس المحتلة، هدمت جرافات وطواقم الإدارة المدنية، التابعة للاحتلال، تحرسها قوة عسكرية، أمس، روضة الأطفال والمركز النسوي في تجمع جبل البابا البدوي القريب من بلدة العيزرية جنوب شرق القدس.

وقالت مصادر محلية إن عملية الهدم، تدخل ضمن مخطط للاحتلال للقضاء على التجمعات البدوية في بادية القدس، أكبرها تجمع «الخان الأحمر»، لمصلحة مخططات ومشروعات استيطانية كبيرة وخطرة على مستقبل مدينة القدس.

من ناحية أخرى، أكد مركز أسرى فلسطين للدراسات أن أعداد الأسرى الفلسطينيين، المحكوم عليهم بالمؤبد في سجون الاحتلال، ارتفعت إلى 513 أسيراً، بعد أن أصدرت محاكم الاحتلال أحكاماً جديدة بالمؤبد بحق أسيرين.

يأتي ذلك في وقت صادقت فيه الحكومة الإسرائيلية على بناء 270 وحدة استيطانية، في الضفة الغربية.

ونقلت وكالة الأنباء والمعلومات الفلسطينية (وفا)، عن ممثل هيئة مقاومة الجدار والاستيطان في بيت لحم، حسن بريجية، القول، أمس، إنه تمت المصادقة على إقامة 170 وحدة استيطانية على أراضي بلدة الخضر جنوب بيت لحم المحاذية لمستوطنة «دانيال»، وإضافة 100 وحدة في البؤرة الاستيطانية «كفار الداد»، القائمة على أراضي منطقة التعامرة.