النزاع السوري كلف لبنان 7.5 مليارات دولار حتى صيف 2013

جيم يونغ كيم. غيتي

أكد رئيس البنك الدولي جيم يونغ كيم في جدة مساء أول من أمس، أن النزاع في سورية كلف لبنان 7.5 مليارات دولار حتى صيف 2013.

وقال في سياق حديثه حول تأثيرات الأزمة السورية في الدول المجاورة خلال مؤتمر صحافي، إن «توقعاتنا الصيف الماضي اشارت إلى ان تأثيرها في لبنان يفوق 7.5 مليارات دولار».

وأضاف كيم الذي وصل إلى السعودية في بداية جولة تقوده إلى لبنان والأردن، ان تأثير «الازمة في لبنان والأردن كبير جداً، ونحاول تقديم المساعدات لهاتين الدولتين». وأكد ان البنك يركز «كثيراً على الدول التي تستقبل اللاجئين لمساعدتها».

ويستقبل لبنان أكثر من مليون لاجئ سوري بحيث أصبحوا يشكلون ربع عدد السكان تقريباً.

وتفيد ارقام البنك الدولي بأن اجمالي الناتج الداخلي تراجع بسنبة 2.9% سنوياً بين العامين 2012 و2014 في حين بلغ عدد اللبنانيين المصنفين فقراء 170 الفاً وتضاعفت معدلات البطالة لتتجاوز الـ20%.

وحذر البنك الدولي في تقرير اصدره أول من أمس، بمناسبة جولة رئيسه في المنطقة من تزايد الضغوط على الخدمات مثل المياه والكهرباء والصحة والتربية في الأردن ولبنان، بالإضافة إلى مضاعفة التنافس على الوظائف.

طباعة