غاتيلوف لا يستبعد بحث تشكيل هيئة حكم انتقالي في الجولة الثانية

غينادي غاتيلوف. أ.ف.ب

غاتيلوف لا يستبعد بحث تشكيل هيئة حكم انتقالي في الجولة الثانية

 

قال نائب وزير الخارجية الروسي، غينادي غاتيلوف، أمس، إنه لا يستبعد أن تبحث مسألة تشكيل هيئة الحكم الانتقالي في سورية خلال الجولة الثانية من المفاوضات بين المعارضة والحكومة السورية في جنيف التي ستجري في شهر فبراير الجاري.

وأكد غاتيلوف لوكالة «إنترفاكس» الروسية أن مبعوث الأمم المتحدة وجامعة الدول العربية إلى سورية، الأخضر الإبراهيمي، «وعد بتقديم مقترحات محددة حول أطر الجولة الثانية، ويمكن أن تضم هذه الموضوعات موضوع تشكيل هيئة الحكم الانتقالي».

وأضاف أنه «على الرغم من صعوبة الملف وحساسيته فهو يتطلب جهوداً من الطرفين لإظهار الإرادة السياسية والجاهزية للتوصل إلى حل وسط»، مشدداً على أن «القرار حول هذه الهيئة يجب أن يؤخذ على أساس موافقة الطرفين».

وقال غاتيلوف إنه «في حال توصّل الطرفان إلى اتفاقات محددة، تضع حلولاً لتسوية سياسية لمستقبل سورية، فسيكون من الأفضل أن يتم تدعيم هذه الاتفاقات بقرار من مجلس الأمن». وأكد على أن موسكو ستواصل الدعم السياسي للحوار السوري خلال الجولة الثانية وفي حال الضرورة سترفع من مستوى تمثيلها.

وقال «انه تم تحديد 10 فبراير للجولة الثانية، والجانب الروسي سيشارك في المرافقة السياسية للحوار، كما كانت الحال في الجولة الثانية، وفي حال الضرورة سنرفع تمثيلنا». واعتبر أن قرار الكونغرس الأميركي تزويد المعارضة السورية بالأسلحة خلال فترة الحوار «يصب الزيت على النار». وأضاف «نحن اقتنعنا بأن لا حل للازمة السورية سوى التسوية السياسية».

 

طباعة