«السلطة» تدين «اختطاف» مخيم اليرموك من مجموعات مسلحة

مجدلاني: المسلحون استهدفوا كل المخيمات الفلسطينية في سورية. إي.بي.إيه

قال وزير العمل الفلسطيني أحمد مجدلاني، إن «اختطاف» مخيم اليرموك من قبل مجموعات مسلحة تمارس «الإرهاب الممنهج» جريمة حرب ضد الإنسانية.

ونقلت وكالة الأنباء السورية (سانا) عن مجدلاني قوله، في مؤتمر صحافي بدمشق، إن «الفلسطينيين أكدوا ويؤكدون باستمرار أنهم ليسوا طرفاً في الأزمة في سورية، واستخدامهم طرفاً في الأزمة لن يخدم أي مطلب أو هدف سياسي».

وأشار إلى أن مجموعات مسلحة استهدفت كل المخيمات الفلسطينية في سورية، وأوقعت بالفلسطينيين خسائر فادحة بالأرواح والممتلكات، وأزمة إنسانية كبيرة شكلت عبئاً على جهود الدولة السورية.

وقال «لن نسمح باستخدام أبناء مخيم اليرموك دروعاً بشرية للمسلحين، وعلى المجموعات المسلحة أن تفهم أن مشكلتها لن تبقى مع الدولة السورية فقط، وإنما مع الشعب الفلسطيني بكامله». وأشار مجدلاني إلى إن مصادر إطلاق النار على قافلة المساعدات الإنسانية التي حاولت دخول مخيم اليرموك كانت محددة ومعروفة من المنطقة التي تسيطر عليها تنظيمات إرهابية مسلحة.

ويعاني مخيم اليرموك أزمة إنسانية، بسبب فقدان الغذاء والدواء.

طباعة