7 سنوات و600 جلدة لسعودي أنشأ "شبكة ليبرالية"

ذكر موقع الكتروني سعودي اليوم، أن المحكمة الجزئية بجدة غرب المملكة قضت بالسجن 7 سنوات والجلد 600 جلدة على مؤسس الشبكة الليبرالية رائف بدوي.

وذكرت "الوطن اونلاين" أنها علمت من مصادرها، وأن حكم القاضي جاء بسبب تأسيس المتهم شبكة ليبرالية، فضلاً عن تبنيه الفكر الليبرالي وثبوت إساءته للإسلام، إلا أن ناظر القضية أسقط حد الردة بعد إعلان المدان توبته.

وكانت المحكمة قد وجهت إلى رايف بدوي تهما، منها تأسيس موقع الشبكة الليبرالية السعودية الحرة، ومخالفة القيم الإسلامية، وارتكاب مخالفات شرعية، والتطاول على الذات الإلهية، والتهجم والاستهزاء بالرموز الدينية، وجاء هذا من خلال تغريدات نشرها الكاتب وتلقي المحكمة عددا من الشكاوى لرجال الدين ضده.

وأوصى حكم القاضي بإغلاق موقع الشبكة الليبرالية على النت، وتوجيه تهمه تبني الفكر الليبرالي والإساءة للدين الإسلامي ولرموزه.

وكان الادعاء العام قد وجه عددا من التهم للموقوف بالقضية قبل عام، طالبا محاكمته بتهمة "الردة"، وأورد الادعاء بعضا من مقالات الكاتب، منها عدم استجابته طلب حذف مقالات كتبها آخرون على موقعه بالشبكة، ومنها مقال يسيء إلى جامعة الإمام محمد بن سعود.

وتنقلت أوراق القضية بين أروقة المحكمة العامة والمحكمة الجزئية بجدة، والتي أعادتها الأولى للجزئية مرة أخرى لعدم اختصاصها بنظر القضية، وأصدرت الجزئية حكمها السابق.

طباعة