أردوغان يزور غزة نهاية مايو

أعلن رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان، أمس، أنه سيزور قطاع غزة في نهاية مايو بعد زيارة محتملة لواشنطن، التي توسطت في تحسين العلاقات بين تركيا وإسرائيل الشهر الماضي. وقال أردوغان في مكالمة عبر دائرة تلفزيونية مغلقة مع مركز المساعدات التركي في غزة «بإذن الله سنزور غزة في نهاية مايو، وسيعانق بعضنا بعضاً هناك»، بحسب ما نقلت وسائل الاعلام.

وأعلن نائب رئيس الوزراء في حكومة «حماس» زياد الظاظا في وقت سابق، أن اردوغان سيزو غزة الشهر المقبل، معرباً عن الامل في ان تفتح الزيارة آفاقاً جديدة لرفع الحصار الإسرائيلي لقطاع غزة، وأوضح الظاظا أن «كلفة الحصار المتواصل على قطاع غزة منذ سبع سنوات تبلغ ‬250 مليون دولار شهرياً». وأضاف «الاحتلال مازال يحاصر الشعب الفلسطيني اقتصادياً من خلال اغلاق المعابر لفترات طويلة، حيث جرى إغلاق معبر كرم أبوسالم التجاري المخصص لإدخال البضائع للقطاع ‬16 يوماً خلال شهر مارس، وخمسة أيام متتالية الأسبوع الماضي». وأوضح أن «ما يدخل للقطاع عبر معابر الاحتلال حال فتحها ‬35 - ‬50٪ من حاجة القطاع فقط، تشمل مواد غذائية، وغاز الطهي، ومواد البناء». وقال الظاظا، إن «الاحتلال لا يلتزم بأي تعهدات برفع الحصار عن القطاع التي كان آخرها تعهد قيادة الاحتلال لرئيس الوزراء التركي أردوغان برفعه، كأحد الشروط لقبول الاعتذار عن مجزرة أسطول الحرية، لكن الاحتلال لم يلتزم بذلك».

طباعة