المالكي: لن أسمح بعودة الموجة الطائفية

المالكي يصف تصريحات بعض المسؤولين بالمضحكة و«محل استهزاء» غيتي

أعلن رئيس الحكومة العراقية، نوري المالكي، أنه لن يسمح بعودة الموجة الطائفية إلى البلاد من جديد، وانتقد بعض السياسيين العراقيين بسبب التصريحات التي يطلقونها عبر الفضائيات، فيما صرح رئيس البرلمان أسامة النجيفي، بأن البرلمان لدية مخاوف من حالات التضييق على المتظاهرين يوماً بعد يوم، بينما كشفت صحيفة «ميل أون صندي»، أن وحدة من القوات الخاصة البريطانية نفّذت مهمة سرية داخل العراق قبل الغزو عام ‬2003، لمنع شن هجوم بالأسلحة الكيماوية على اسرائيل.

وتفصيلاً، قال المالكي، في كلمة له خلال لقائه عميد وأساتذة جامعة البصرة، جنوب العراق، أمس، إن تصريحات بعض المسؤولين العراقيين أصبحت مضحكة ومحل استهزاء من قبل مقدمي البرامج. وأضاف أن «الصورة التي تسمع يومياً مؤلمة ومؤسفة ومخزية أمام العالم من أحاديث واتهامات على شاشات التلفزيون».

وأكد أن «البلد لا يبنى بالسكوت على الخطأ والفساد والتآمر والأجندات الخارجية»، مشدداً على أنه «لن يسمح بعودة الموجة الطائفية إلى البلاد من جديد».

من جانبه، قال النجيفي، خلال استقباله، أمس، ممثل الأمين العام للأمم المتحدة في العراق، مارتن كوبلر، «إننا ندين عمليات الاغتيالات والاعتقالات المستمرة وسعي البعض لتضييق الخناق على المتظاهرين يوماً بعد يوم».وأضاف «لدينا مخاوف كبيرة من حالات التضييق على المعتقلين وخطورة استفحال الوضع بشكل لا يحمد عقباه، وان الانتخابات قريبة وينبغي أن تجرى في جو آمن ومستقر، وما يحصل لا ينسجم مع الديمقراطية».

وعبر كوبلر عن قلقه الشديد من الوضع الحالي الذي يمر به العراق، والأزمة السياسية الراهنة.

طباعة