إصابة مصور تلفزيوني لـ «رويترز»

أصيب مصور تلفزيوني لوكالة «رويترز» للأنباء بالرصاص في ساقه، خلال التصوير على الخط الأمامي للجبهة بمدينة حلب شمال سورية.

وأصيب المصور أيمن السهلي، أول من أمس، وهو ليبي يعمل ضمن فريق لـ«رويترز»، يغطي الأحداث في المنطقة برصاصة بندقية أطلقت من مسافة بعيدة، وعولج في سورية ثم نقل بالسيارة عبر الحدود إلى تركيا، وليس هناك أي خطر يهدد حياته.

وصادفت سيارة الإسعاف التي نقلته إلى تركيا غارة جوية في حلب، وناورت حتى دخلت زقاقا إلى أن صار الوضع آمنا لاستئناف الرحلة.

ويسيطر مقاتلو المعارضة على معظم مناطق حلب ومحيطها، غير أن قوات الحكومة لاتزال تسيطر على بعض المناطق هناك، ومن ثم تتواتر الاشتباكات بين الجانبين. وقالت لجنة حماية الصحافيين إن سورية كانت أخطر دولة على الصحافيين في عام ‬2012، حيث قتل هناك ‬28 صحافيا، خلال العام الماضي.

وأكد الاتحاد الدولي للصحافيين أن الخسائر الفادحة كانت نتيجة «التقاعس الممنهج من جانب الحكومات والأمم المتحدة، عن الوفاء بالتزاماتها الدولية بحماية حق الصحافيين الأساسي في الحياة وإنفاذه».

طباعة