إيران تعتزم إجراء مناورة جديدة في "هرمز"

أعلن قيادي في الحرس الثوري الإيراني، اليوم، أن إيران تعتزم إجراء مناورة عسكرية في مضيق هرمز، بحلول مارس المقبل.

وقال قائد البحرية في الحرس الثوري، الأميرال علي فدوي، للصحافيين، إنه سيتم إجراء المناورة بحلول نهاية "السنة الفارسية" الحالية التي تنتهي في 20 مارس، لكنه لم يكشف عن تفاصيل بشأن موعد المناورة أو طبيعتها.

ونقلت وكالة أنباء الطلبة الإيرانية عن فدوي قوله "بحلول نهاية السنة (الفارسية) سنجري مناورة في مضيق هرمز وسنعلن عن موعدها بالضبط قريبا".

وكثيرا ما يقول مسؤولون إيرانيون إن بلادهم يمكن أن تغلق المضيق، الذي يمر منه 40 بالمئة من صادرات النفط المنقولة بحرا في العالم، إذا تعرضت لهجوم عسكري بسبب برنامجها النووي المثير للخلاف.

طباعة