يعاني من تدهور كبير في وضعه الصحي

مبارك في غيبوبة و"يعيش أيامه الأخيرة" في شرم الشيخ

صورة

نقلت صحيفة "المصري اليوم" عن مصادر مطلعة أن الرئيس المخلوع، حسني مبارك، دخل في غيبوبة كاملة منذ مساء السبت الماضي، في مقر إقامته بشرم الشيخ.

وأضافت الصحيفة أن مبارك "تحت رعاية طبية، ولم يتقرر نقله إلى أي مستشفى داخل أو خارج مصر".

وكان مبارك (82 عاماً) أجرى جراحة في مارس الماضي في مستشفى هايدلبرغ بألمانيا، لاستئصال الحويصلة المرارية وورم حميد من الإثني عشر، وخضع بعدها لمتابعة طبية دقيقة وعلاج تحفظي غير تقليدي طوال الفترة الماضية.

من جهة أخرى، كشفت مصادر مصرية مطلعة ان مبارك قد يكون يعيش أيامه الأخيرة في منتجع شرم الشيخ، وهو يعاني من تدهور كبير في وضعه الصحي، إضافة الى سوء حالته النفسية.

وأفادت المصادر، اليوم، أن مبارك الذي يعاني من أمراض الشيخوخة وأجرى عمليات جراحية عديدة خلال السنوات الماضية، يرفض تناول الأدوية، كما يرفض عرضه على الأطباء للعلاج.

وقال مصدر مقرب من حاشية مبارك إن وضعه "الصحي والنفسي في تدهور واضح ومستمر".

وكان رئيس حكومة تصريف الأعمال، أحمد شفيق، أكّد، أمس، أن مبارك لا يزال موجوداً "حتى هذه اللحظة" في شرم الشيخ.

يشار الى ان صحيفة "الأخبار" كشفت، أمس، أن خلافاً حاداً نشب يوم الخميس الماضي داخل القصر الرئاسي بين أفراد من عائلة مبارك.   

طباعة