مصادر: الجيش يتجه إلى تشكيل مجلس رئاسي بقيادة موسى

كشف مصدر مطلع لـ«الإمارات اليوم» عن اتجاه المجلس العسكري، الذي يتولى الحكم عقب تنحي الرئيس حسني مبارك، إلى تشكيل مجلس رئاسي سيكون على رأسه الأمين العام للجامعة العربية عمرو موسى.

وقال المصدر إن موسى يرتب الأوضاع في جامعة الدول العربية تمهيداً لرحيله وتولي المنصب الجديد. وطالبت حركة «شباب 6 أبريل» القوات المسلحة بتلبية مطالب الشعب المصرى، بتشكيل مجلس رئاسي يضم مدنيين، باختيار الشباب، لإدارة شؤون البلاد لفترة انتقالية إلى حين تعديل الدستور وإجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية، مع تشكيل حكومة إنقاذ وطني باختيار الشباب، تضم جميع الشخصيات المشهود لهم بالوطنية وبالكفاءة.

 كما طالبت الحركة في بيان بحل مجلسي الشعب والشورى والمجالس المحلية، وتشكيل لجنة من الخبراء الدستوريين وأساتذة القانون الوطنيين، من أجل وضع وتشكيل دستور جديد للبلاد يضعها على طريق الاستقرار والتحول الديمقراطي. كما شملت المطالب الإفراج الفوري عن كل المعتقلين السياسيين، ومن حوكموا ظلماً أمام المحاكم الاستثنائية، بعيداً عن قضائهم العادي، وإلغاء حالة الطوارئ مع ضمان حرية الإعلام، خصوصاً الإعلام المملوك للدولة. من جهته، توقع الخبير العسكري صفوت الزيات، ان يقوم المجلس العسكري بإسناد المواقع القيادية في البلاد والمحافظات والمدن إلى قيادات عسكرية تقوم بعمليات تطهير سريعة للفساد والمفسدين، ثم تسلم السلطة لأصحاب الكفاءات العلمية، مشدداً على ان الثورة ملك الشعب المصري، وان الجيش أقر بذلك، واعتبر ان تحية الناطق العسكري للشهداء عند تلاوته البيان الثالث، هو اعتراف بأن القائد وصاحب الثورة هو «الثوار وليس الجيش».

 

طباعة